أخبارأخبار الإمارات

«برجيل» تفتتح المختبر المتقدم الأول للتشخيص الجزيئي واختبارات المناعة

أبوظبي: «الخليج»

افتتحت «برجيل القابضة» مختبر «أونكوهيلكس كولاب» المتطور للتشخيص الجزيئي والمناعي في دولة الإمارات، في جزء من تعاون بين برجيل و«أونكوهيلكس»، ومقرها كندا، لتوفير اختبارات الملف الجزيئي والمناعي المتخصصة للتشخيص السريري، والبحوث المترجمة في أمريكا الشمالية والعالم.

حضر الافتتاح رادها كريشنا بانداي، سفير كندا لدى الدولة، وجون سونيل، الرئيس التنفيذي للشركة، والدكتور فيصل خان، الرئيس التنفيذي لشركة «أونكوهيليكس»، وكبار المسؤولين في «برجيل».

ويمثل إنشاء المختبر تقدماً كبيراً في الطب التشخيصي، حيث يتيح إجراء الاختبارات المتخصصة والمتطورة محلياً، وهذا يلغي الحاجة إلى نهج التعبئة والشحن التقليدي، ويمنع إرسال العيّنات خارج دولة الإمارات، ما يؤدي إلى تسهيل العملية والاحتفاظ بالتشخيصات المهمة داخل الدولة.

وكذلك يمهد المختبر الطريق لتعزيز كفاءة الرعاية الصحية، واستخدام تقنيات متقدمة مثل تسلسل الجيل التالي «NGS»، وDroplet Digital PCR، وقياس التدفق الخلوي المتعدد الألوان، لتقديم عدد كبير من الاختبارات التشخيصية المتقدمة.

وسيسمح هذا المرفق بإعادة الاختبارات التي جرت الاستعانة بمصادر خارجية إليها سابقاً ونتيجة لذلك، يمكن لمقدمي الرعاية الصحية توقع نتائج سريعة ودقة تشخيصية عالية، ما يؤدي في النهاية إلى تحسين نتائج المرضى.

ويقدم مجموعة واسعة من الخدمات المتخصصة بما في ذلك التنميط الجيني للسرطان، والتشخيص الجزيئي والتشخيص الخلوي، وتشخيص زرع الأعضاء، واختبارات المناعة المتخصصة، وستعمل هذه الخدمات على تحسين رعاية المرضى والمساهمة في تطوير حلول رعاية صحية مخصصة لسكان المنطقة.

وقال الدكتور مير طاهر شباني راد، المدير الطبي للشركة «بهذا التعاون المبتكر نهدف إلى مواجهة تحديات الرعاية الصحية في دولة الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، ما يمهد الطريق لحلول رعاية صحية مصممة بشكل أفضل وتحسين نتائج المرضى. ويمثل معلماً استراتيجياً آخر نحو هدفنا المتمثل في أن نكون المزود الأول لخدمات الرعاية الصحية فائقة التخصص في المنطقة».

فيما قال الدكتور فيضل خان «يسعدنا أن نعلن عن إطلاق المختبر، ما يؤكد التزامنا بإحداث ثورة في التشخيص عبر البحث والابتكار. ونهدف إلى تسخير التقنيات المتطورة من أجل وضع أساس لبرنامج بحثي متعدد ومتقدم للتشخيصات الدقيقة القائمة على الأدلة».

وسيعمل المختبر على توفير الكلف وزيادة الكفاءة التشغيلية، المتوقع أن تعود بالنفع على نظام الرعاية الصحية بأكمله في جميع أنحاء المنطقة. ويتمتع بموقع جيد ليكون مركزاً للبحث والتطوير، والمساهمة في الابتكار والتقدم في العلاج.

وسيقدم المختبر برامج التدريب السريري والزمالة في التشخيص الجزيئي وزراعة الأعضاء، ما يزيد بناء القدرات المحلية ورعاية المواهب في التشخيص المتقدم.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى