أخبارالأخبار العالمية

بتهمة «جرائم ضد الإنسانية».. مذكرة توقيف بحق رئيس إفريقيا الوسطى السابق بوزيزيه

بانغي – أ ف ب

صدرت مذكرة توقيف دولية في حق رئيس إفريقيا الوسطى السابق فرانسوا بوزيزيه في إطار تحقيق بشأن مسؤوليته عن جرائم محتملة ضد الإنسانية، ارتكبها جنود في أحد السجون بين عامي 2009 و2013، حسبما أعلنت محكمة خاصة ترعاها الأمم المتحدة الثلاثاء.

واستولى بوزيزيه (77 عاماً) على السلطة في إفريقيا الوسطى في انقلاب عام 2003. وأطاح به متمردون بعد 10 سنوات. ويرأس حالياً حركة التمرد الرئيسية في بلاده، وتم نفيه إلى غينيا بيساو منذ 2023.

وأصدر قضاة من المحكمة الجنائية الخاصة هذه المذكرة في إطار «تحقيق» في «جرائم ضد الإنسانية» يُحتمل أن يكون الحرس الرئاسي لبوزيزيه ارتكبها بين 2009 و2013، في «سجن مدني» و«مركز تدريب عسكري» في بوسيمبيلي، في وسط البلاد.

وخلص القضاة إلى «وجود أدلة خطرة ومتطابقة ضد «بوزيزيه» لها طابع يشير إلى مسؤوليته الجنائية»، «بصفته رئيساً وقائداً عسكرياً».

وصدرت مذكرة التوقيف الدولية في 27 فبراير/ شباط الماضي، حسبما جاء في بيان صادر عن المحكمة الجنائية الخاصة في بانغي، وهي هيئة قضائية مختلطة تتألف من قضاة من إفريقيا الوسطى وآخرين أجانب. وتتولى المحكمة التحقيق بشأن جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية مرتكبة منذ عام 2003 في إفريقيا الوسطى ومحاكمة مرتكبيها. وشهدت إفريقيا الوسطى سلسلة حروب أهلية منذ استقلالها عن فرنسا في عام 1960.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى