أخبارالأخبار العالمية

بايدن يصعّد ضد ترامب: المدان غير مؤهل للرئاسة

amazon.ae

وصف الرئيس الأمريكي، جو بايدن، دونالد ترامب، بأنه «مجرم مدان» يسعى للوصول إلى منصب الرئاسة في سابقة هي الأولى من نوعها في التاريخ، مصعداً هجومه على منافسه الجمهوري قبل انتخابات نوفمبر/ تشرين الأول المقبل. كما أكد أنه سيغلق الحدود بين الولايات المتحدة والمكسيك مؤقتاً، أمام المهاجرين عندما ترتفع أعداد العابرين بطريقة غير نظامية إلى حد مفرط، حسبما أعلن البيت الأبيض، أمس الثلاثاء، في مسعى لمعالجة إحدى نقاط ضعفه السياسية في معركة إعادة انتخابه أمام دونالد ترامب.

وقال بايدن خلال مناسبة انتخابية لجمع التبرعات في ولاية كونيتيكت «يا رفاق، لقد دخلت الحملة منطقة مجهولة»، متابعاً «لأول مرة في التاريخ الأمريكي يسعى الآن رئيس سابق، هو مجرم مدان، للوصول إلى منصب الرئاسة». واعتبر بايدن أن هجوم ترامب على النظام القضائي الأمريكي أكثر خطورة، إذ ألقى الرئيس السابق باتهامات من دون أدلة حول تلفيق القضية. وأضاف بايدن «على الرغم مما يثيره هذا الأمر من قلق، الأكثر ضرراً هو الهجوم الشامل الذي يشنه دونالد ترامب على نظام العدالة الأمريكي». ورأى الرئيس الديمقراطي أن ترامب الذي خسر انتخابات 2020، سيشكل تهديداً أكبر في حال فوزه بولاية ثانية. وقال بايدن «شيء ما أصاب هذا الرجل حقاً» بعد عام 2020، مضيفاً أن هذا «يصيبه بالجنون حرفياً». كما انتقد بايدن تلميحات ترامب بأن إدخاله السجن قد يكون بمثابة «نقطة تحول» بالنسبة إلى مؤيديه، وهو تحذير من شأنه أن يغذي المخاوف من العنف السياسي مع اقتراب موعد الانتخابات الرئاسية المقررة في الخامس من نوفمبر/ تشرين الثاني. وأضاف أمام أنصاره «هو يقول إنه إذا خسر فسيكون هناك حمام دم في أمريكا. أي نوع من الرجال هذا؟». وقبل ذلك اقتصر تعليق بايدن على الحكم الصادر ضد ترامب بتصريح وحيد، يوم الجمعة الماضي، في البيت الأبيض، بأن لا أحد فوق القانون، ولكن من دون وصفه بالمجرم. وحض بعض المعلقين بايدن على الابتعاد عن استخدام الحكم ضد ترامب لمهاجمته، وبدلاً من ذلك التركيز في حملته الانتخابية على السياسات.

من جهة أخرى، قرر بايدن (81 عاماً) توقيع أمر تنفيذي طال انتظاره يسمح للمسؤولين بالتصدي لطالبي اللجوء والمهاجرين عندما يصل عددهم إلى 2500 يومياً. وبموجب هذا الأمر، ستتمكن السلطات من ترحيل المهاجرين الذين عبروا إلى الولايات المتحدة من دون الوثائق المطلوبة. وجاء في بيان للبيت الأبيض، أن بايدن «مقتنع بوجوب أن نؤمّن حدودنا. لذا أعلن اليوم (أمس الثلاثاء) عن تدابير ترمي إلى منع منح اللجوء للمهاجرين الذين يعبرون حدودنا الجنوبية بصورة غير نظامية». ونظراً لأن أعداد العابرين بطريقة غير نظامية تكون في أكثر الأحيان أعلى من هذا الحد، فمن الممكن تنفيذ إغلاق الحدود على الفور، بحسب مسؤولين. وبموجب هذا الإجراء، سيُسمح لطالبي اللجوء بالدخول مرة أخرى بمجرد انخفاض الأعداد إلى أقل من 1500 يومياً. وقال مسؤول في إدارة بايدن للصحفيين «نتوقع أن يكون تنفيذ الأمر على الفور». وسيكون هذا القرار من أصعب القرارات التي يتخذها رئيس ديمقراطي على الإطلاق، وستجعله يقترب من سياسات الهجرة التي يدافع عنها الجمهوري ترامب، وسط استطلاعات الرأي التي تظهر أن القضية تؤثر بشدة في فرص إعادة انتخاب بايدن، في نوفمبر/ تشرين الثاني. في وقت سابق أعلنت حملة ترامب رفضها للأمر التنفيذي ووصفته بأنه «من أجل العفو وليس لصيانة أمن الحدود». وكررت في بيانها ادعاءات ترامب المتكررة بأن المهاجرين بطريقة غير نظامية مسؤولون عن تصاعد جرائم العنف، وهو ادعاء لا تدعمه أي بيانات نشرتها الشرطة، أو مراكز أكاديمية رئيسية.

( وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون
amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى