أخبارالأخبار العالمية

اليونان: أسطول الظل يشكل مخاطر بيئية متزايدة في البحر المتوسط

amazon.ae

أثينا – رويترز

أكد وزير الشؤون البحرية اليوناني كريستوس ستيليانيدس لرويترز، الثلاثاء، أن الناقلات التي تعمل بصورة غير نظامية، وتتهرب من العقوبات الغربية تشكل خطراً أكبر على منطقة البحر المتوسط، وأن اليونان تتخذ مزيداً من الإجراءات لحماية سواحلها.

وتشير التقديرات إلى وجود ما يصل إلى 850 ناقلة نفط تشكل ما يسمى «أسطول الظل» الذي ينقل النفط من دول تخضع صادراتها النفطية للعديد من القيود.

وقال الوزير على هامش أسبوع بوسيدونيا للشحن في أثينا: «أستطيع أن أرى بعض التهديدات المتعلقة بالبيئة، وخاصة في مناطق مثل البحر المتوسط، وهي ​قريبة جداً من البر الرئيسي والجزر اليونانية»، وأضاف، أن ذلك يمثل «مشكلة كبيرة فيما يتعلق بعدالة» تجارة النفط الدولية.

وقال ستيليانيدس: «بالنسبة لنا، لا شك أننا ضد هذا النوع من التجارة، لا يمكننا أن نقبل بهذا الوضع قرب ساحلنا».

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وتقول مصادر بقطاع الشحن ومحللون: إن السفن التي تحمل هذه الشحنات النفطية تشكل تحدياً بيئياً هائلاً نظراً لصعوبة تعقبها بسبب ملكيتها الغامضة، واستخدامها لشركات تأمين وخدمات بحرية أخرى غير غربية، وافتقارها لما يحفزها على اتباع أفضل معايير الشحن.

وقالت شركة التأمين الألمانية «أليانز كوميرشال»، في تقرير الشهر الماضي: إن ناقلات الظل كانت طرفاً في 50 حادثاً حتى الآن، من بينها حرائق وتعطل محركات وتصادمات وفقدان توجيه وتسرب نفط.

ومددت البحرية اليونانية الشهر الماضي توجيهاً يحظر فعلياً حركة السفن قبالة ساحل بيلوبونيز بجنوب البلاد، وهو ما قال مصدر: إنه يهدف إلى منع عمليات نقل النفط الروسي من سفينة لأخرى قبالة اليونان.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى