أخبارالأخبار العالمية

«الوضع صعب».. حاكم خاركيف: نتعرض للنيران الروسية على مدار الساعة

كييف- أ.ف.ب، رويترز

أعلن حاكم منطقة خاركيف الأوكرانية، أوليغ سينيغوبوف، الأحد، أن الحدود الشمالية للمنطقة برمّتها، تتعرض للنيران الروسية «على مدار الساعة تقريباً»، في حين تواصل موسكو هجومها عبر الحدود، ما يدفع الآلاف إلى إخلاء منازلهم.

وقال سينيغوبوف على وسائل التواصل الاجتماعي «كل مناطق الحدود الشمالية تتعرض للنيران على مدار الساعة تقريباً. الوضع صعب».

إلى ذلك، قال قائد الجيش الأوكراني، أولكسندر سيرسكي، الأحد، إن قوات بلاده تواجه موقفاً عصيباً في القتال الدائر بمنطقة خاركيف، لكنه أكد أن الجنود يبذلون ما بوسعهم للصمود.

وشنت روسيا هجوماً جديداً على منطقة خاركيف بشمال أوكرانيا، الجمعة، ما يفتح جبهة قتال جديدة في الحرب الدائرة منذ نحو 27 شهراً. وقالت موسكو، السبت: إنها سيطرت على خمس قرى، بينما قالت كييف إنها تصد الهجمات، وتقاتل من أجل الاحتفاظ بالسيطرة على تلك القرى.

وكتب سيرسكي على «تيليغرام»: «تخوض وحدات قوات الدفاع معارك دفاعية شرسة. تم صد محاولات الروس لاختراق دفاعاتنا». وأضاف: «الموقف عصيب لكن قوات الدفاع الأوكرانية تقوم بكل ما في وسعها للصمود عند خطوط ومواقع الدفاع وتكبيد العدو الخسائر».

وتقول كييف إن تأخيراً لعدة أشهر من الكونغرس الأمريكي في التصويت على حزمة مساعدات ضخمة كلّفها الكثير في ساحة المعركة. وتأمل أوكرانيا الآن في وصول سريع لكميات كبيرة من المساعدات التي تم إقرارها مؤخراً، لدعم دفاعاتها.

وقال المتحدث باسم الجيش نزار فولوشين، للتلفزيون الأوكراني، الأحد: «الروس ينفذون عملياتهم على جبهتين.. إنهم يحاولون توسيع نطاق الجبهة». وأضاف أن الاتجاهات الرئيسية للهجوم الروسي تستهدف مدينتي فوفتشانسك وليبتسي.

وتبعد ليبتسي نحو 20 كيلومتراً عن ضواحي خاركيف، ثاني أكبر مدينة أوكرانية. وفي عام 2022، وصلت القوات الروسية إلى ضواحي المدينة قبل صدها ودفعها للتراجع إلى الحدود.

وحث فولوشين السكان على البقاء هادئين، قائلاً: إن روسيا تشن حملة إعلامية لبث الذعر إلى جانب هجومها العسكري. وقال: «يجب أن يظل السكان هادئين.. قوات الدفاع صامدة (على الخطوط) والوضع تحت السيطرة».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى