أخبار الإمارات

المنشآت الإصلاحية تؤهل السجناء لسوق العمل

amazon.ae

أكدت الحكومة الرقمية للدولة في تقرير لها، حرص المنشآت العقابية والإصلاحية في دولة الإمارات، على احترام كامل حقوق النزلاء، مشيرة إلى أن هذه المنشآت تُعدُّ بمثابة مرافق لإعادة تأهيلهم، وتطبق القواعد النموذجية لمعاملة النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية في الدولة.

وشدد تقرير الحكومة الرقمية على أن النزلاء في المؤسسات العقابية والإصلاحية يتلقون حقوقهم الكاملة في إعادة التأهيل، والرعاية الطبية، والتغذية، والاتصال بأسرهم ومحاميهم.

وذكرت في التقرير أن المؤسسات العقابية والإصلاحية تخضع لزيارات عشوائية من إدارات حقوق الإنسان والمدعين العامين، تتضمن إجراءات تفقدية للسجون، ومقابلات خاصة مع السجناء. وأشار تقرير الحكومة الرقمية إلى أن وزارة الداخلية توفر برنامجاً خاصاً لتأهيل السجناء الإماراتيين لسوق العمل، تديره كليات التقنية العليا، وهو متاح للسجناء الذين بقيت لهم سنة أو سنتان من مدة الحكم الصادر عليهم، ويقدم البرنامج التدريب وفرص العمل للسجناء عند قضائهم فترة العقوبة.

كما تقدم وزارة تنمية المجتمع مساعدات مالية لأسر السجناء، مشيرة في السياق ذاته، إلى ما يقوم به صندوق الفرج التابع لوزارة الداخلية في مساعدة المعسرين ونزلاء المؤسسات العقابية والإصلاحية وأسرهم الذين يجدون أنفسهم يصارعون متاعب الحياة في غياب المعيل الأساسي لهم.

وذكرت الحكومة الرقمية أن صندوق الزكاة في دولة الإمارات ساعد 12 ألف نزيل في المؤسسات العقابية والإصلاحية (من أكثر من 50 جنسية)، منذ إطلاقه في عام 2009. وأضافت أن الصندوق يساعد النزلاء بغض النظر عن جنسياتهم أو عرقهم أو جنسهم أو عقيدتهم أو وضعهم الاقتصادي، لافتة إلى أنه يسهم في إغاثة السجناء من خلال مشروع تواصل لعائلات السجناء.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ويهدف الصندوق إلى رعاية أسر السجناء أثناء وجود عائلهم في المؤسسة العقابية، إلى جانب رعاية السجين نفسه، بهدف إعطاء أسرته فرصة حقيقية لإعادة التكيّف مع المجتمع، وتحقيق مبدأ الوقاية من الجريمة، لضمان عدم انحراف الأبناء تحت ضغط الحرمان والعوز والحاجة.

كما توفر هيئة تنمية المجتمع في دبي خدمات وبرامج لرعاية النزلاء وأسرهم، لمعالجة مشكلاتهم الاجتماعية والنفسية، ومساعدتهم على تبني أفكار إيجابية تعينهم على مواجهة الحياة داخل المؤسسات الإصلاحية وبعد الإفراج عنهم.

وتتوفر خدمات الهيئة لنزلاء المؤسسات الإصلاحية من الرجال والنساء بصرف النظر عن جنسياتهم ودياناتهم، أو القضايا والأحكام التي يواجهونها.

. 12 ألف نزيل في المؤسسات العقابية والإصلاحية ساعدهم صندوق الزكاة.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى