أخبار الإمارات

المرأة الوفية التي تحب الكلاب .. قتلها كلبها في عيد ميلادها

amazon.ae

 

قُتلت امرأة تبلغ من العمر 23 عامًا بعد أن هاجمتها كلابها ومزقتها إربا بعد دقائق من احتفالها بليلة عيد ميلادها وفق ما نقلت وسائل الإعلام الإيرلندية.

وقالت هيئة الإذاعة الأيرلندية   RTEأن المرأة المعروفة باسم نيكول موري كانت عادت مساء الثلاثاء الماضي إلى منزلها في بالينيتي، مقاطعة ليمريك، بعد احتفالها مع أقارب وأصدقاء بعيد ميلادها، وأنها بمجرد أن فتحت باب المنزل انقض عليها كلبها لتجدها الشرطة تحتضر وهي غارقة في دمائها لاحقا.

وذكرت الإذاعة أنه تم نقل جثتها إلى مستشفى جامعة ليمريك لإجراء تشريح للجثة مشيرة إلى أن الكلب المتورط في الهجوم هو من فصيلة الكلاب المتنمرة من فئة XL.، وهي فئة جرى حظرها مؤخرا في إنكلترا بسبب اعتداءاتها التي ذهب ضحيتها العشرات ولا سيما الأطفال.

ونقلت وسائل الإعلام عن حساب تيك توك الخاص بموري تفاخرها باقتناء هذه السلالة الخطيرة  حيث شوهدت في أحد مقاطع الفيديو وهي ترقص مع الكلب في المطبخ، فيما يغطي الفيديو صوت رجل يقول: “هذا ابني وأنا لا أهتم إذا كنت تعتقد أنه يبدو عدوانيًا ولا أهتم إذا كنت لا تحب مظهره. أنا وهو بالتأكيد لا نهتم بما إذا كنت تعتقد أنه يجب حظر السلالة.”

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ويظهر مقطع فيديو آخر الضحية مع كلبها وهي تقول: “لكن إذا مات أحدنا أتمنى أن أموت أولاً”. وينتهي الفيديو بتعليق يقول: “أحب عائلتي”. وفي منشور آخر، وصفت نفسها بأنها “دوغموم” أو أم الكلاب، وشوهدت وهي تقدم الحلوى لكلبين.

وقالت الشرطة الأيرلندية إن موري عولجت من قبل المسعفين لكنها توفيت في مكان الحادث يوم الثلاثاء، علما أن الشرطة اضطرت لقتل الكلب المعتدي بثلاث رصاصات فيما تمت السيطرة على ثلاثة آخرين باستخدام رذاذ الفلفل. يذكر أن هناك العديد من السلالات المحظورة في أيرلندا، بما في ذلك كلاب الراعي الألماني، وكلاب الروت وايلر لكن الفئة السابقة ليست من بينها، ووفقا للقانون يجب إبقاء الكلاب المحظورة محاطة بمعلومات مالكها على بطاقة، ومكممة في الأماكن العامة، ومقيدة بسلسلة قصيرة وقوية مع شخص يزيد عمره عن 16 عامًا قادر على السيطرة عليها.

 

 

 

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى