أخبارالأخبار العالمية

المتطرف بن غفير يقتحم الأقصى للمرة الأولى منذ 7 أكتوبر

amazon.ae

اقتحم وزير الأمن القومي الإسرائيلي المتطرف إيتمار بن غفير، أمس الأربعاء، باحة المسجد الأقصى في القدس المحتلة تحت حماية مشددة من الشرطة الإسرائيلية، وذلك للمرة الأولى منذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، واستنكر اعتراف ثلاث دول أوروبية بدولة فلسطين، في حين ارتفع عدد ضحايا عملية الاجتياح الإسرائيلية في جنين شمالي الضفة الغربية إلى عشرة قتلى، إضافة إلى عشرات الجرحى بعضهم جراحه خطرة، فيما اندلعت مواجهات بين الفلسطينيين والقوات الإسرائيلية خلال اقتحامها عدداً من مدن وبلدات الضفة، وتخللها اعتقالات لعدد من الفلسطينيين.

وتقدم بن غفير اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى، وفق ما ذكرت دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، التي أكدت أنه لأول مرة يقتحم بن غفير ساحات الحرم القدسي الشريف منذ «طوفان الأقصى» في السابع من تشرين الأول/ أكتوبر 2023. واقتحمت مجموعات من المستوطنين من جهة باب المغاربة ساحات المسجد الأقصى في حماية الشرطة الإسرائيلية، وتركزت الاقتحامات قبالة المسجد القبلي وفي الساحات الشرقية للمسجد. ونفذ المستوطنون جولات استفزازية في ساحاته، وتلقوا شروحات عن «الهيكل» المزعوم، ومنهم من قام بأداء شعائر توراتية قبالة مسجد الصخرة قبل مغادرة الساحات من جهة باب السلسلة. وذكرت دائرة الأوقاف أن مجموعات كبيرة من المستوطنين اقتحمت المسجد منذ ساعات الصباح، وذلك بالتزامن مع تشديد الإجراءات على أبوابه ومنع الفلسطينيين من الدخول والصلاة في ساحاته، والتضييق على الطلبة الحاضرين للدراسة داخل المدارس الموجودة في ساحات الحرم القدسي الشريف.

من جهة أخرى، ذكرت وزارة الصحة الفلسطينية في رسالة قصيرة نشرتها على حسابها على تليغرام عن سقوط «10 قتلى في العملية المستمرة للقوات الإسرائيلية في جنين». وكانت الوزارة قد أعلنت في وقت سابق الثلاثاء مقتل سبعة أشخاص وجرح عدد آخر، بينهم اثنان في حالة خطرة. وذكر الهلال الأحمر الفلسطيني أن إحدى السيارات التابعة له تعرضت لإطلاق نيران إسرائيلية خلال محاولتها مساعدة أحد الجرحى في جنين ليل الثلاثاء – الأربعاء. وتصاعدت أعمدة من الدخان الأسود داخل مخيم جنين للاجئين المجاور. وسجل طوال يوم أمس تحليق طائرات من دون طيار ودوي انفجارات وإطلاق نار متقطع. وقام الجيش الإسرائيلي بتسيير دوريات على أطراف المخيم. كما اقتحمت القوات الإسرائيلية عدة بلدات ومدن بالضفة، بينها بلدة نعلين غرب رام الله، ومخيم الفوار جنوب الخليل، ومنطقة وادي الهرية في الخليل، ومخيم عايدة وبلدة زعترة شرق بيت لحم، ومدينة قلقيلية. واعتقلت هذه القوات 4 فلسطينيين من محافظة بيت لحم، كما اعتقلت الأسيرة المحررة حنين مساعيد من مخيم عايدة قضاء بيت لحم، حيث اقتحمت قوات الاحتلال المخيم، وتمركزت في حارتي عويس وأبو عكر، وداهمت عدة منازل. (وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون
amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى