أخبارأخبار الإمارات

المؤتمر السابع لطبّ الاسرة يشهد مشاركات تخصصية واسعة

دبي:«الخليج»

شهدت فاعليات اليوم الأول للمؤتمر السابع ل«شعبة الإمارات لطبّ الأسرة» المنعقد في المركز التجاري العالمي في دبي، ويستمر حتى 24 أبريل، مشاركات تخصصية واسعة وحضوراً لافتاً لشخصيات قيادية في الهيئات الصحية بدولة الإمارات ودول مجلس التعاون، والشرق الأوسط، ومجموعة من الخبراء والأطباء والمعنيين بقطاع الرعاية الصحية الاولية وطبّ الأسرة.

واستهلت الدكتورة وديعة الشريف، رئيسة الشعبة فعاليات المؤتمر بكلمة رحبت فيها بالمشاركين. مؤكدة دور الحدث في ترسيخ الالتزام للنهوض بطبّ الأسرة والرعاية الصحية الأولية في المجتمع.

واستعرضت برنامج المؤتمر الحافل الذي سيسعى إلى إثراء معارف المتخصصين في الرعاية الصحية، لتقديم أرفع الخدمات وأجودها. كما أشادت بالإنجازات الطبية التي أحرزتها دولة الإمارات، وفتحت أبواباً واسعة نحو ترسيخ دعائم الممارسات الطبية المبتكرة على أرض الدولة، ووضعتها في مكانة ريادية مركزاً للتقنيات السباقة التي من المتوقع أن تدفع نحو تحول نوعي في مشهد الرعاية الصحية.

وشددت على دور الذكاء الاصطناعي والميتافيرس والفرص التي تقدمها هذه التقنيات، للارتقاء بكفاءة القرارات السريرية، وتحسين رعاية المرضى، وتسهيل عمليات الرعاية الصحية، بما ينسجم مع أهداف مئوية الإمارات 2071، التي تدعو لإدخال هذه التقنيات الثورية في مسارات العمل السريري، لخلق منظومة ديناميكية للابتكار، بشكل يضع الرعاية الصحية عالية الجودة في متناول كل من يحتاجها.

واستعرض الدكتور محمد فرغلي، رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر ورئيس اللجنة العلمية للشعبة، أحدث المستجدات عن «برنامج إجادة» الذي يعد أحدث أنظمة التأمين الصحي المعمول بها في أكثر الدول تقدماً، وأطلقته هيئة الصحة بدبي، حيث يعتمد في تنفيذه على تقنية الذكاء الاصطناعي التي تحدّد بها الحالات الأكثر عرضة للإصابة بالأمراض المزمنة، ومنها على سبيل المثال السكري وضغط الدم، وغيرها. وفي حالة اكتشاف الذكاء الاصطناعي أياً من الأمراض المزمنة لدى شخص ما، أو كان الشخص أساساً مريضاً، فإن الذكاء الاصطناعي يحدد المرضى الأكثر تعرضاً لمضاعفات المرض، ومن ثم يكون التدخل المبكر لمنع المضاعفات أو الحدّ منها.

وقدم الدكتور إيدي نيدهام، مدير البرنامج والرئيس الأكاديمي لبرنامج الإقامة في طبّ الأسرة بمستشفى «أدفيرت هيلث وينتر بارك» في الولايات المتحدة، محاضرة استعرض خلالها أبرز 10 مستجدات طبية قائمة على الأدلة العلمية لعام 2024.

وشهد المؤتمر عدداً من المناقشات والحوارات الملهمة عن مواضيع حيوية، مثل عدوى الجهاز التنفسي، وهشاشة العظام، وأمراض القلب والأوعية الدموية وتصلب الشرايين، والنقرس، واضطرابات الجهاز الهضمي، وفيروس الورم الحليمي البشري، وغيرها.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى