أخبار الإمارات

«الفن التبسيطي» يفقد ريشة فرانك ستيلا

توفي الرسام الأميركي فرانك ستيلا، الذي أصبح أحد رموز الفن الأميركي بعد الحرب، خصوصاً مع أعماله التبسيطية الأولى، عن 87 عاماً، حسب وسائل إعلام أميركية، أول من أمس.

وأفادت صحيفة نيويورك تايمز بأن فرانك ستيلا توفي في منزله في مانهاتن، بسبب مضاعفات إصابته بسرطان الغدد الليمفاوية.

بدأ ستيلا حياته المهنية من خلال إنجازه لوحات تباينت مع أسلوب التعبيرية التجريدية السائد في ذلك الوقت، مع القليل من الألوان.

وتضمنت أعماله الأولى سلسلة من اللوحات «المخططة»، وهي أعمال كبيرة بخطوط سوداء دقيقة على قماش فارغ، وحققت نجاحاً كبيراً في عالم الفن الأميركي وخارجه.

وحظي فرانك ستيلا باعتراف بموهبته الفنية الكبيرة قبل أن يبلغ 25 عاماً، وواصل مسيرته المهنية لأكثر من ستة عقود.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى