محطات

«الشارقة للتراث» يُطلق ورشة تدريبية لموظفي المركز الدولي لبناء القدرات

أطلق مركز التراث العربي، التابع لمعهد الشارقة للتراث، بحضور د.عبد العزيز المسلم، رئيس المعهد، أحدث ورشه التدريبية الموجهة لموظفي المركز الدولي لبناء القدرات في مجال التراث الثقافي غير المادي في المنطقة العربية، باعتبار المعهد المركز الإقليمي لبناء القدرات من الفئة الثانية تحت رعاية اليونسكو.

وتعقد الورش على مدار خمسة أيام خلال الفترة 6-10 مايو الجاري، ويقدمها خبراء عدة هم رسول سمادوف، وأوان لاي غونزاليز، من المركز الإقليمي لصون التراث الثقافي غير المادي في أمريكا اللاتينية، وشاي خوان، من المركز الدولي للتدريب على التراث الثقافي غير المادي في منطقة آسيا والمحيط الهادئ «أونلاين»، وهاني هياجنة وابتسام الوهابي، حيث يتم استعراض مجالات نظرية وعملية متنوعة ومهمة لصالح المتدربين المشاركين.

وقال د.عبد العزيز المسلم: «تأتي الورشة التدريبية تأكيداً على أهمية وضرورة استمرار العمل في هذا المجال المهم في عالم التراث، وضمن خطة وأجندة المعهد باعتباره مركزاً إقليمياً لبناء القدرات، يتم وضع العمل على إعداد وتطبيق برنامج حيوي وعملي في مجال تطوير قدرات العاملين في مجال التراث الثقافي غير المادي، وبما يتلاءم مع تعزيز رؤية المعهد في حفظ التراث وصون الهوية، وبالاستناد إلى الدعم اللامحدود الذي يحظى به المعهد من قبل صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم الشارقة، وإلى الرصيد المهني والمؤسسي المتراكم لدى المعهد عبر السنين في عالم التراث، وسلسلة النجاحات والإنجازات المحققة والخبرات والتجارب الكبيرة».

وقالت عائشة الحصان الشامسي، مديرة المركز: «تُعد الورشة إحدى الورش التدريبية التي ينفذها المعهد، باعتباره مركزاً من الفئة الثانية في بناء قدرات العاملين وفقاً لاتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي الموقعة عام 2003، وفي الحفاظ على عناصر التراث الثقافي غير المادي، حيث يتم تدريب العاملين في المركز على كيفية إدارة هذه المراكز وأدوات وأساليب إعداد البرامج الخاصة بالورش الإقليمية، كما يتعرف المشاركون في الورش إلى اتفاقية حماية التراث الثقافي غير المادي، وما تضمه من مجالات وفئات مهمة، وتشمل محاور الورشة عرض تجربة المعهد في هذا المضمار، حيث أقام دورتين ناجحتين في الشارقة عامي 2022 و2023 للتدريب على إعداد الملفات التي تقدم لليونسكو لعرض عناصر ثقافية تراثية تدرج على قائمة روائع التراث العالمي وإعداد الخبراء الجُدد».

وتتضمن الورشة عدداً من المحاور والعناوين الأخرى مثل التعريف بالمفاهيم الأساسية لاتفاقية عام 2003 وتنفيذها على المستوى الوطني، وكيفية صون التراث الثقافي غير المادي، وعلاقة التراث الثقافي غير المادي بالتنمية المستدامة، ومعالم الارتباط بين هذا النوع من التراث بحالات الطوارئ، ودور المجتمعات المحلية في صونه، وما يتعلق بذلك من مبادئ أخلاقية وسياسات، والدور المؤسسي في حفظ هذا التراث، واستعراض عدد من قصص النجاح في إطار اليونسكو للمعاهد والمراكز من الفئة الثانية، وعرض البرنامج الذي تطبقه اليونسكو لبناء القدرات، ومنهجيات تنفيذ برنامج CAP في سياق المنطقة العربية، بالإضافة إلى جلسات الجرد المجتمعي والترشيحات والمساهمات الدولية والنقاشات التفاعلية.

يذكر أنّ مركز بناء القدرات للمحافظة على التراث الثقافي غير المادي يعمل تحت رعاية منظمة «اليونسكو»، وينفذ من خلالها برامج وأنشطة قصيرة وطويلة الأجل لبناء القدرات في مجال حماية التراث الثقافي غير المادي تستند إلى البرنامج الذي وضعته المنظمة وبما يضمن التنفيذ الفعال لاتفاقية عام 2003 وتكييف مواد وبيانات بناء القدرات التي طورتها لتتلاءم مع السياق الإقليمي وضمان ترجمتها إلى اللغة العربية.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى