محطات

«الشاب المقبل على الزواج» ديناصور

amazon.ae

إعداد: محمد عز الدين الأمين

اكتشف فريق من علماء الآثار بقيادة متحف التاريخ الطبيعي في زيمبابوي، أحفورة لنوع جديد من الديناصورات في زيمبابوي أطلقوا عليه اسم «موسانكوا سانياتينسيس»، على شاطئ بحيرة كاريبا، عاش قبل 210 ملايين سنة. وتعني التسمية في لهجة تونغا «الشاب المقبل على الزواج».

وقال البروفيسور بول باريت، من متحف التاريخ الطبيعي في لندن، وقائد فريق البحث: «تعود هذه الأحفورة إلى أواخر العصر الترياسي أي قبل 210 مليون سنة، وهي عبارة عن بقايا ساق خلفية واحدة، بما في ذلك عظام الفخذ والساق والكاحل، وعلى الرغم من محدوديتها، إلا أنها تمتلك ميزات فريدة، تختلف عن تلك الموجودة في الديناصورات الأخرى التي عاشت في نفس الوقت».

وأضاف: «كشف التحليل التطوري، أن الديناصور، كان فرداً من عائلة «سوروبودومورفا»، وهي مجموعة من الديناصورات طويلة العنق، ولها قدمان، كانت منتشرة على نطاق واسع خلال أواخر العصر الترياسي، وهي من الحيوانات النباتية، ويبلغ وزنه 390 كجم، وكان أحد أكبر الديناصورات في عصره».

إن اكتشاف «موسانكوا سانياتينسيس» له أهمية خاصة لأنه أول ديناصور تتم تسميته من حوض منتصف زامبيزي في شمال زيمبابوي منذ 50 عاماً، فضلاً عن أنه رابع ديناصور يتم تسميته من زيمبابوي، بعد «سينتارسوس روديسينسيس» المكتشف عام 1969، و«فولكانودون كاريبينسيس» المكتشف عام 1972، و«مبيريسوروس راثي» المكتشف عام 2022.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى