محطات

الحر يحطم الأرقام القياسية غرب الولايات المتحدة

amazon.ae

إعداد: مصطفى الزعبي

حطمت درجات الحرارة الحارقة الأرقام القياسية المبكرة للصيف في غرب الولايات المتحدة، يومي الخميس والجمعة، وسجلت لاس فيغاس 111 درجة فهرنهايت (44 درجة مئوية) يوم الخميس، وهو أول تاريخ يتم فيه الوصول إلى درجة الحرارة هذه هذا العام.

وتعرض ملايين الأشخاص في كاليفورنيا ونيفادا وأريزونا ونيو مكسيكو وتكساس لتحذيرات من الحرارة المفرطة هذا الأسبوع،

وفي حين أن المنطقة معتادة على الحرارة الشديدة، فإن تغير المناخ الذي تفاقم بسبب النشاط البشري أدى إلى طقس أكثر تطرفاً وكانت موجة الحر الحالية مبكرة تاريخياً.

ولاحظت هيئة الأرصاد الجوية الوطنية بالمدينة أن الأيام القليلة الماضية كانت شديدة الحرارة، ونشرت قائمة طويلة بالمواقع التي تراجعت فيها الأرقام القياسية اليومية.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ومن بينها، وصول درجة الحرارة في صحراء وادي الموت الحارقة إلى 122 درجة فهرنهايت.

ويسري تحذير من الحرارة المفرطة حتى صباح الاثنين في لاس فيغاس، حيث تم تحويل المكتبات إلى محطات تبريد للمقيمين للهروب من الفرن، واضطرت بعض الأحداث إلى الانتقال إلى الداخل.

وفي تجمع حاشد لترامب في أريزونا، نقل ما يقرب من عشرة أشخاص إلى المستشفيات بسبب الإجهاد الحراري، حسبما قال مسؤولو الإطفاء لقناة محلية تابعة لشبكة «إي بي سي».

وحظر المشي لمسافات طويلة في مسارات جبل «Camelback» الشهير و«Piestewa Peak» في عاصمة الولاية، فينيكس، بسبب الحرارة.

ونشرت إدارة الإطفاء في فينيكس على فيسبوك: «مع وصول درجات الحرارة إلى ما يقرب من 110 درجات، فهذا ليس الوقت المناسب للمشي لمسافات طويلة».

ووقع أكبرها على بعد حوالي 150 ميلاً شمال غرب لوس أنجلوس، وأدى إلى حرق 3600 فدان (1450 هكتاراً) من الوادي المركزي الزراعي قبل أن يتم احتواؤه إلى حد كبير من قبل رجال الإطفاء.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى