أخبارالأخبار العالمية

الجيش الإسرائيلي يهيئ الميدان للتصعيد حول رفح

  • إضراب غاضب يعمّ الضفة حداداً على مجزرة نور شمس

قال الجيش الإسرائيلي، أمس الأحد، إن رئيس أركانه هرتسي هليفي «صادق على خطط لاستمرار العمليات» في جنوب قطاع غزة، في إشارة ضمنية إلى تهيئة الميدان للتصعيد حول مدينة رفح، في وقت واصلت إسرائيل قصفها الجوي والمدفعي، لمناطق مختلفة في القطاع، مع تركيز الغارات الجوية على مدينة رفح التي تتعرض لتهديد متواصل بالاجتياح، ما أوقع عشرات القتلى والجرحى، وبالتزامن مع توعد رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بزيادة «الضغط العسكري» على الفلسطينيين في محاولة لضمان الإفراج عن الرهائن المحتجزين في قطاع غزة، بينما انتشلت عناصر الدفاع المدني الفلسطيني جثامين مئات الضحايا من مقبرتين جماعيتين في مجمع مستشفى ناصر، في خان يونس، جنوبي قطاع غزة، أعدمتهم القوات الإسرائيلية قبل انسحابها من المجمع، فيما لا تزال جثامين نحو 500 من الضحايا قيد البحث، بينما أشارت مصادر فلسطينية إلى نحو 2000 اختفوا في مناطق أخرى في القطاع مع انسحابات القوات الإسرائيلية، في حين بينما قتل ثلاثة فلسطينيين برصاص القوات الإسرائيلية، اثنان في جنوب الضفة الغربية المحتلة، والثالث فتاة قتلت بذريعة تنفيذ عملية طعن قرب حاجز في الأغوار الشمالية، في حين عمّ الإضراب الشامل أنحاء الضفة الغربية حداداً على المجزرة التي ارتكبها الجيش الإسرائيلي في مخيم نورشمس، في طولكرم والتي سقط خلالها 14 فلسطينياً.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى