أخبارالأخبار العالمية

الجيش الإسرائيلي يخفض عدد قواته في رفح

amazon.ae
«الخليج» – وكالات
أعلن الجيش الإسرائيلي الخميس، تخفيض عدد قواته في مدينة رفح جنوبي قطاع غزة بخروج «لواء بيتسلاخ»، مع بقاء خمسة ألوية في المدينة.
وقالت إذاعة الجيش الإسرائيلي، الخميس، إن الجيش قرر تخفيض عدد قواته في رفح جنوبي قطاع غزة.
وكشفت أن قرار تخفيض القوات جاء من خلال مغادرة لواء «بيتسلاخ»، وبقاء 5 ألوية أخرى في المدينة.
من جهة أخرى، ذكر الجيش الإسرائيلي أن قرار تقليص الصفوف الاحتياطية في القيادة الشمالية «سيؤجل لعدة أسابيع».

  • جهود وقف النار

ودعا بيان مشترك صادر عن الولايات المتحدة وبريطانيا وكندا وألمانيا وعدة دول أخرى إسرائيل وحركة (حماس)، التي تدير غزة، إلى قبول مقترح أعلنه الرئيس الأمريكي جو بايدن لوقف دائم لإطلاق النار في القطاع الفلسطيني.
ووفقاً للبيت الأبيض، شارك في البيان زعماء كل من الأرجنتين والنمسا والبرازيل وبلغاريا وكولومبيا والدنمارك وفرنسا وبولندا والبرتغال ورومانيا وصربيا وإسبانيا وتايلاند.
وجاء في البيان «في هذه اللحظة الحاسمة، ندعو قادة إسرائيل وكذلك حماس إلى تقديم أي تنازلات نهائية ضرورية لإتمام هذا الاتفاق».
واندلعت الحرب في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول عقب هجوم لحماس على غلاف غزة تقول إسرائيل إنه أسفر عن مقتل ما يزيد على 1200 شخص، واحتجاز أكثر من 250 رهينة.
وأدت الحملة العسكرية الإسرائيلية التي تلت ذلك في تحويل غزة إلى أنقاض ومقتل أكثر من 36 ألف شخص، بحسب السلطات الصحية الفلسطينية.
وعلى الرغم من العقبات، يقول مسؤولون أمريكيون إن بايدن من خلال إعلانه عن الاقتراح الإسرائيلي، سيتمكن من إعادة إطلاق المناقشات.
وأضاف أحد المسؤولين «رأى (بايدن) أن من المهم طرح التفاصيل علناً حتى يرى العالم كله ما يحدث هنا وحتى يتمكن العالم بأسره من رؤية مدى جدية إسرائيل في التعامل مع هذا الأمر، ولتوضيح أن حماس ينبغي بكل تأكيد أن تقبل هذا المقترح».
ومن جانبهم هدد أعضاء منتمون إلى اليمين المتطرف في الائتلاف الحاكم بالانسحاب إذا وافق نتنياهو على اتفاق سلام يترك حماس دون القضاء عليها، وهو تحرك قد يؤدي إلى إجراء انتخابات جديدة وإنهاء المسيرة السياسية لرئيس الوزراء الأطول بقاء في السلطة في إسرائيل.
كما هدد معارضون ينتمون إلى تيار الوسط، انضموا إلى حكومة الحرب في إظهار للوحدة بالتزامن مع بداية الحرب، بالانسحاب أيضا قائلين إن حكومة نتنياهو ليس لديها خطة.
وفي تلك الأثناء، تتزايد مخاطر تصعيد الصراع بين إسرائيل وجماعة حزب الله اللبنانية، وحذرت وزارة الخارجية الأمريكية من مغبة اندلاع حرب شاملة بين الطرفين.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى