أخبارالأخبار العالمية

الجيش الإسرائيلي يحقق في «حرق المصحف» بغزة

amazon.ae

القدس – أ ف ب

أعلن الجيش الإسرائيلي الجمعة، أنه فتح تحقيقاً بعد نشر صورة ومقطع فيديو على وسائل التواصل الاجتماعي يظهران ما يبدو أنهم جنود إسرائيليون يحرقون كتباً في غزة، بينها نسخة من المصحف.

وقال الجيش تعليقاً على الحادثة: «تم فتح تحقيق من الوحدة الجنائية في الشرطة العسكرية»، وأضاف: «السلوك في الفيديو لا يتوافق مع قيم» الجيش الإسرائيلي الذي يقول: إنه «يحترم جميع الأديان»، و«يدين بشكل قاطع هذا النوع من السلوك».

ويُظهر مقطع فيديو انتشر على نطاق واسع، جندياً يرتدي زياً مماثلاً للمستخدم في الجيش الإسرائيلي، وهو يرمي نسخة من المصحف في النار. وتُظهر صورة أخرى منتشرة على نطاق واسع على الإنترنت ما يبدو أنه جندي إسرائيلي يقف أمام كتب تلتهمها النار في غزة.

وتم بث الفيديو والصورة على شاشات التلفزة الإسرائيلية.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وأكد صحفي في موقع «بيلينغكات» الاستقصائي، أن الرفوف المحملة بالكتب التي تظهر في خلفية الصورة تتطابق مع تلك الموجودة في مكتبة جامعة الأقصى في غزة. ومنذ بدء الحرب في غزة في 7 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، اتُهم الجنود الإسرائيليون بنشر محتوى مهين للفلسطينيين على حساباتهم الشخصية على وسائل التواصل الاجتماعي.

وفي شباط / فبراير، أعلن الجيش فتح تحقيق جنائي في عدة وقائع سوء سلوك لجنوده خلال الحرب.

وقالت حينها المدعية العامة العسكرية يفعات تومر يروشالمي: إن تلك الحوادث «أثارت الشكوك بشأن سوء معاملة معتقلين، ووفاة معتقلين، والنهب والاستخدام غير القانوني للقوة».

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى