الرياضة

الجولة 23 تؤرق الوصل.. وتصدم العين

amazon.ae

أقلقت الجولة الـ23 من دوري أدنوك للمحترفين لكرة القدم، مضاجع الوصل بعدما استقبل خسارة كبيرة من الوحدة على ملعبه وبين جماهيره 1-4، وهي الأولى له في البطولة بعدما كان قد حافظ على سجله خالياً من الهزائم، طوال الجولات قبل الماضية، محققاً رقماً جديداً لم يسبق أن حققه أي فريق متصدر من قبل.

وتعقدت الأمور كثيراً على «الإمبراطور» بسبب الخسارة، إذ تقلص الفارق بينه وشباب الأهلي (أقرب مطارديه) إلى ست نقاط فقط، ما يفتح الباب لاشتعال الصراع من جديد على لقب الدوري، بعدما كان قاب قوسين أو أدنى من قلعة «الإمبراطور».

وينتظر الوصل أربع مباريات نارية في ما تبقى له من ارتباطات في الدوري، إذ يلتقي اتحاد كلباء في الجولة الـ24، ثم يستقبل شباب الأهلي في الجولة 25، ويلتقي مع العين في اللقاء المؤجل بينهما، قبل أن يختتم مبارياته بمواجهة النصر على استاد آل مكتوم، في الجولة الأخيرة.

من جهته، كرّس الوحدة نفسه عُقدة للوصل هذا الموسم، إذ سبق أن أقصاه من الدور نصف النهائي من كأس مصرف أبوظبي الإسلامي بالفوز عليه بالأربعة أيضاً، وأبعده عن المسابقة.

وقدمت الجولة 23 أكبر خدمة لمدرب الوحدة، الصربي غوران، الذي صعد بفريقه إلى المركز الثالث، وتعززت حظوظه في البقاء مع «أصحاب السعادة» في الموسم، بعدما أصبحت هناك قناعة لدى الإدارة بقدرات المدرب على تحقيق طموحات النادي، حيث سبق وأن حقق لقب كأس مصرف أبوظبي على حساب العين بالفوز عليه بهدف دون رد.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

بدوره، لم يفوّت شباب الأهلي الفرصة وتمكّن من تحقيق فوز بشق الأنفس، على حساب فريق الإمارات المكافح، بنتيجة 3-2، ليستقبل بعدها أكبر هدية بخسارة الوصل، وتتجدد آماله بصورة كبيرة في الاحتفاظ باللقب.

وستكون فرصة «فرسان دبي» في المباريات المتبقية في الدوري أسهل بكثير من الوصل، الذي سيلعب معه في الجولة 25، وله مباراتان مع حتا، كما سيلعب مع بني ياس.

أما العين فترك الساحة للوصل وشباب الأهلي للمنافسة على بطولة الدوري، وابتعد خطوة كبيرة عن صراع المنافسة على اللقب، بعدما خسر من اتحاد كلباء، بهدف دون رد، ليتجمد رصيده عند 39 نقطة، متأخراً بفارق 16 نقطة عن الوصل (المتصدر)، ليعجز بذلك «الزعيم» عن تحقيق الفوز على «النمور» ذهاباً وإياباً للمرة الأولى منذ 13 عاماً.

ولم يهتم مدرب العين، الأرجنتيني هيرنان كريسبو، ببصيص الأمل الذي تبقى لفريقه في المنافسة حسابياً على اللقب، وفضّل إراحة كل نجوم فريقه أمام اتحاد كلباء، ولعب بتشكيلة من الصف الثاني والبدلاء، فخسر بهدف دون رد على ملعبه وبين جماهيره، على الرغم من أن الفريق الضيف لعب لأكثر من 52 دقيقة بـ10 لاعبين، فاستفاد كلباء وابتعد بصورة كبيرة عن صراع الهبوط.

وكتبت الجولة 23 السطر الأخير من مسيرة حتا في دوري المحترفين، على الرغم من أنه تعادل مع الشارقة من دون أهداف، ليرفع رصيده إلى ثماني نقاط بفارق 13 نقطة عن خورفكان صاحب المركز الـ12، ولن تشفع له مبارياته الأربع المتبقية بالدوري في الاستمرار مع المحترفين، في حين مازال فريق الإمارات يمتلك حظوظاً للبقاء، إذ يمتلك 14 نقطة من 21 مباراة، فيما جمع خورفكان 21 نقطة من 23 لقاء.

للمشاهدة الموضوع بشكل كامل، يرجى الضغط على هذا الرابط
 

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى