أخبارأخبار الإمارات

«التنمية الأسرية» تنظم ورشة حول الترابط مع الأبناء

نظمت مؤسسة التنمية الأسرية وضمن خدمة المهارات الوالدية الفاعلة، ورشة «كيف أبني علاقة قوية مع أبنائي» انطلاقاً من حرصها الدائم على تعزيز مهارات التربية الوالدية لدى الوالدين وأولياء الأمور والمهتمين والتربويين، بمشاركة أكثر من 220 شخصاً، بهدف تقوية شخصية الأبناء، وتنمية مهارات التواصل معهم، إضافة للتعرف الى الأدوات الحديثة التي لها الأثر في تحقيق الترابط مع الأبناء.

قدمت الورشة منى الزايد، التي أكدت أهمية بناء علاقة قوية مع الأبناء من خلال مجموعة من الأساليب والأدوات التي لها الأثر الواضح في التربية السليمة.

وقالت: «يجب أن تكون طفلاً أمام أطفالك، وتتعلم عدداً من الألعاب الجماعية الأسرية لما لها من دورٍ مهمٍ في تعزيز العلاقات بين الأفراد، والتعرف الى شخصيات الأبناء المختلفة». مؤكدة أهمية اللقاءات العائلية اليومية بين أفراد الأسرة، حيث تعد أداة تربوية تجعل الطفل مسؤولاً وناضجاً ومتحملاً للمسؤولية ومتعاوناً وقادراً على حل المشكلات.

وأضافت أن الأبناء والأطفال بحاجة لتعزيز مجموعة من القيم التي تدعمهم وتساعدهم على تكوين شخصيتهم مثل الاحترام المتبادل، والشعور بالأهمية والانتماء، وتعلم التركيز على التفكير وطرح الحلول المناسبة، وفن حل المشكلات، والتعبير عن الذات، وكيفية القيام بعمل العصف الذهني.

وأشارت إلى أهمية الاجتماعات واللقاءات العائلية في إنشاء بيئة إيجابية داخل الأسرة تساعد وتشجع على السلوكيات والتصرفات الجيدة، وتقديم الامتنان والتقدير بين الأبناء.

كما استعرضت مقدمة الورشة الفرق بين الحزم والتسلط، مبينةً أن الحزم هو ثبات على القرار والمبدأ بعد الاتفاق عليه مع الأبناء، ويكون التوجه نحو القرار وليس نحو الأشخاص.

(وام)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى