Connect with us

محطات

التخطيط لإجازة العيد يبدأ مبكراً

الشارقة: زكية كردي

يبدأ التخطيط لإجازة العيد، مبكراً، تبعاً لعوامل كثيرة ميزانها توفر حجوزات الفنادق وتذاكر الطيران والأسعار. ويبدو أن التخطيط للإجازة يبدأ، قبل شهر أو شهرين، حيث تبدأ العائلات بالبحث عن الخيارات الأنسب والتخطيط لإجازة العيد، والحجز في وقت الراحة والاسترخاء بعيداً عن ازدحام وضغوط الأسابيع والأيام الأخيرة.

وقبل أسبوعين، أو ثلاثة أسابيع على الأقل، يبدأ مهند الشيخ، مدير شركة علاقات عامة، بالحجز في أحد المنتجعات التي يفضلها، عندما تكون خطته قضاء العيد داخل الإمارات، ويقول: «عادة أتجه نحو الفجيرة، أو أم القيوين».

Advertisement

أما ندى إسماعيل، موظفة حكومية، فتعتبر التخطيط للإجازة قبل أسبوعين متأخراً جداً، وتقول: «عادة أحجز للإجازة قبل شهرين على الأقل، أحدد الوقت وأحجز لي وللأصدقاء، وأختار العروض الأنسب، فمعظم الناس يدركون اليوم أن الأسعار ترتفع، والخيارات تنفد كلما اقتربنا من الإجازة، ولعل الحجز المبكر أصبح عرفاً لدى الجميع لضمان إجازة سعيدة وهادئة».

«لا يقتصر أمر نفاد الحجوزات على الفنادق وتذاكر الطيران، بل يتعداه إلى الشاليهات في الحدائق أيضاً، لهذا أصبح التخطيط المسبق من الأمور البديهية التي تقوم بها الأمهات»، حسب سناء فيصل، ربة منزل. وتقول: «كل أم وأب يشعران بمسؤولية إسعاد أبنائهما في العيد، ولأن الآباء يكونون مشغولين عادة بالعمل وضغوطاته، عادة ما تهتم الأمهات بالتخطيط للإجازات والحرص على ملاحقة التفاصيل التي قد لا يفطن لها الرجال، فالحجز المبكر والبحث عن أماكن وتجارب جديدة مهمة تجيدها الأمهات».

وبالنسبة لسوسن الجمعي، مديرة مكتب عقارات، فالإجازة فرصة للراحة والبقاء في المنزل لبعض الوقت، وتقول: «عادة ما نتفق على الإفطار مع صديقتي وعائلتها، سواء في بيتي أو في بيتها، ونقضي سوية، نخرج مع الأولاد ونتعشى في أحد المطاعم، هذا هو الروتين لأول أيام العيد».

Advertisement

أما سحر غزي، ربة منزل، فالتخطيط لإجازة العيد يجب أن يكون قبل شهر على الأقل، خاصة عندما يكون الأطفال صغاراً، فالبقاء في المنزل مخيب للآمال، وممل بالنسبة إليهم، وتقول: «عندما كان أبنائي أصغر سناً كنت أحرص على متابعة أمور الحجوزات واختيار الأماكن المناسبة مسبقاً، لكن عندما كبروا بدأوا يعتمدون على أنفسهم في هذه الأمور ويخططون للخروج في رحلات مع أصدقائهم».

وتوضح لوسي موسى، مستشارة سياحة وسفر، أن عروض إجازة العيد تبدأ من أول رمضان بالنسبة للسفر وللفنادق والمنتجعات، وتقول: «أتابع العروض التي ترسلها الفنادق وشركات الطيران من بداية شهر رمضان، وعادة ما تزدحم الحجوزات في بداية الشهر، حيث يبدأ ارتفاع الأسعار بالاشتعال قبل إجازة العيد بأسبوعين، أما بالنسبة للعروض التي توفرها عادة فتكون بالدرجة الأولى للفنادق التي تقع على البحر، أما عن العروض الخارجية فأوضحت أن معظم الحجوزات في إجازة العيد تكون للدول القريبة التي لا تجاوز رحلاتها أربع ساعات طيران.



المصدر: صحيفة الخليج

Advertisement
Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Share via