محطات

البطل الصغير.. طفل في الثامنة ينقذ شقيقته من أنياب كلب متوحش

amazon.ae

إعداد: نسمة إبراهيم

بشجاعة واستبسال، لم يتردد الطفل الأمريكي نيكولاس (8 سنوات) في دخول معركة حامية مع كلب جارهم الشرس الذي اندفع لمهاجمة شقيقته الصغيرة ليليان (6 سنوات)، بعدما تسلل إلى ساحة منزلهما وهاجم الطفلة، وفقاً لما ذكره موقع «بيبول».

وأوضحت عائلة الطفل نيكولاس أن الهجوم الذي وقع في ضواحي ميشيجان الأمريكية، كان من الممكن أن يكون قاتلاً، ولكن بفضل شجاعة نيكولاس وسرعة تفكيره، استطاع إيقاف الكلب عندما عضّ وجه الطفلة ورقبتها، كما نقل شقيقته إلى مكان آمن قبل أن يلحق الكلب المزيد من الأذى بها، بينما تم القضاء على الكلب.

وتحدثت ريبيكا شيتوود والدة الطفلين، عن الواقعة قائلة:«عندما تلقيت المكالمة، تركت كل شيء وهرعت إلى المستشفى. واعتقدت أنه ربما تكون مجرد جروح طفيفة، أو ربما يكون هذا ما تعانيه الآن، أو ربما كان الأمر أسوأ».

وأضافت الأم أن الأطفال كانوا في منزل جدّهم يلعبون في الفناء الخلفي، ويستمتعون بالطقس. وفي تلك اللحظة، اجتاز كلب الجار السياج الفاصل بين العقارين، وبعد ذلك استهدف ليليان حيث كان شقيقها في مكان آخر في الفناء.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وهجم الكلب على الفتاة، فعض وجهها ورقبتها. وقال أقارب الطفل، إن نيكولاس قفز على الكلب على الرغم من وحشيته، وسحبه عن شقيقته، واستمر في ركله حتى جاء جدّها للمساعدة.

وتحدث نيكولاس في مقابلة، بعد أن خرج سالمًا من المواجهة بأعجوبة، وقال الطفل لوكالة الأنباء الفرنسية: «لم أكن أريد لها أن تموت».

وقالت ليليان، التي تواجه الآن طريقًا طويلًا للتعافي: «كان الأمر صعباً، ولكنني ممتنة لأخي لمساعدتي..لأنه لو لم يفعل ذلك لكنت ميتة الآن».

الهجوم الدامي، أسفر عن تعرض الطفلة لقطع شريان في رقبتها، لذا خضعت لجراحة في جامعة ميشيجان، كما أجريت لها جراحة لترميم جفنها الأيسر، ولم يقرر الأطباء بعد ما إذا كانت الطفلة بحاجة إلى إجراء المزيد من العمليات الجراحية.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى