محطات

البشر سكنوا أمريكا قبل 22 ألف عام

amazon.ae

إعداد: محمد عزالدين

اكتشف الأمريكي دارين لوري، عالم الجيولوجيا في مؤسسة سميثسونيان، 286 قطعة أثرية من الأدوات الحجرية، في جزيرة بارسونز، بخليج تشيسابيك، بولاية ماريلاند، في طبقات من الرواسب يعود تاريخها إلى 22 ألف عام، أي قبل 7 آلاف عام على الأقل مما اعتقد العلماء أن الناس سكنوا أمريكا.

وقال دارين لوري: «إن النظرية الرائدة للهجرة الكبرى، هي أن البشر عبروا من آسيا عبر جسر مضيق بيرينغ، وانتقلوا إلى الولايات المتحدة قبل 15 ألف عام، ويعتقد أن مسار رحلتهم كان إلى جهة الجنوب، حيث اكتشف العلماء نقاط حجرية تستخدم كإشارة، تعرف باسم «نقاط كلوفيس»، التي تستخدم لتوجيه الطريق».

وتابع: «تنبع الفكرة من الدراسات الجينية لأسلاف الأمريكيين الأصليين، لكن أحدث الأدلة استندت إلى أدوات من صنع الإنسان، تجعل من ماريلاند نقطة كلوفيس».

وذكر لوري في لقاء له مع صحيفة واشنطن بوست، إنه يحقق في الجزيرة التي تبلغ مساحتها 78 فداناً منذ أن كان في التاسعة من عمره، عندما عثر لأول مرة على أدوات من الصوان أثناء سيره على طول الخط الساحلي، واكتشف هو وفريقه أول دليل على وجود البشر القدماء عام 2013 عندما اكتشفوا أداة حجرية على شكل ورقة ما قبل التاريخ تبرز من جرف، مطمور في طبقة داكنة منخفضة، تبين أنها رواسب عمرها أكثر من 20 ألف عام.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى