أخبارأخبار الإمارات

الإعلام الاقتصادي يبحث عن الكوادر المهنية بعيداً عن الأزمات

amazon.ae

أكد إعلاميان مخضرمان في مجال الصحافة الاقتصادية أن الإعلام الاقتصادي يحمل خصوصية التأثير في حياة كل فرد، وأنه قائم على الحقائق.

وأشار كل من رائد برقاوي، رئيس التحرير التنفيذي لصحيفة «الخليج»، ومحمد برهان الرئيس التنفيذي لقناة «سي إن بي سي عربية»، خلال جلسة «الاقتصاد والإعلام.. أزمات عابرة للحدود»، أن دور الإعلام الاقتصادي مهم ويتخطى الأزمات ويواكب المتغيرات الاقتصادية المتسارعة، وأن التحدي الأساسي يكمن في إيجاد الكادر الصحفي المؤهل.

وشدد رائد برقاوي في الجلسة التي أدارتها المذيعة في قناة العربية نادين هاني، خلال اليوم الثالث من فعاليات قمة الإعلام العربي في دبي، على أن الإعلام الاقتصادي يسبق السياسي في تأثيراته، وأنه صادق فهو يتعامل مع أرقام حقيقية، مشيراً إلى ذلك قد يكون السبب في أنه لا ينتشر في وسائط التواصل الاجتماعي كغيره من فئات الإعلام.

وأشار إلى أن الإعلام الاقتصادي لم يصل بعد إلى الجمهور العام، ولا يزال له جمهوره النخبوي، ولكنه أكد أنه تطور على مدار سنوات وخصوصاً في الإمارات التي شهدت حراكاً إعلامياً مواكباً للطفرة الاقتصادية، ولذلك كان الإعلام الاقتصادي في الإمارات سبّاقاً على مستوى المنطقة بسبب مرونة وحيوية الاقتصاد الإماراتي.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

رائد برقاوي:

  • الإعلام الجديد «فاست فود» ولا عدالة في توزيع الإعلانات
  • الإعلام الاقتصادي يسبق السياسي في تأثيراته
  • التواصل الاجتماعي لم يجذب الإعلام الاقتصادي لأنه صادق
  • لا يزال جمهور الإعلام الاقتصادي نخبوياً
  • حيوية الاقتصاد الإماراتي قادت طفرة الإعلام الاقتصادي
  • الإعلام بحاجة للدعم كي لا يصل إلى يوم ويتوقف

وقال برقاوي إن هناك تحديات رئيسية تتمثل في الكوادر المؤهلة، فيما التحدي الأكبر الذي لا يقتصر على الإعلام الاقتصادي، هو فقدان العدالة في توزيع عائدات الإعلانات بين الإعلام المهني التقليدي وبين الإعلام الاجتماعي والرقمي الذي يقوم على الاستفادة من محتوى الإعلام المهني والتقليدي لا بل وحتى «يسرقه» أحياناً، فيما يأخذ العائدات ويحتكرها من خلال المنصات العالمية الكبرى، وعلى رأسها «جوجل»، مشيراً إلى أن الإعلام الجديد سريع وعلى طريقة الـ«فاست فود».

وعن المقارنة بين واقع الإعلام الاقتصادي العربي والعالمي، أكد برقاوي أن الإعلام في الغرب ناضج ولا يعتمد على نقل الخبر بقدر ما يقدم خدمات للمؤسسات والجمهور، مجدداً التأكيد على أن الإعلام في المنطقة بحاجة للدعم المادي والمعنوي للاستمرار، وإلا فإنه سيصل إلى يوم ويتوقف.

من جهة أخرى، قال محمد برهان الرئيس التنفيذي لقناة سي إن بي سي عربية، إن قيمة الإعلام الاقتصادي في المنطقة في ارتفاع منذ الطفرة الكبيرة التي بدأت في العام 2003، وحينما بدأ التحول في الإعلام السياسي إلى الاقتصاد الذي بدأ يأخذ حيزاً أوسع. وأضاف أن الإعلام الاقتصادي مهم في فترات الركود والنمو لاتخاذ قرارات سليمة بالنسبة للمستثمرين وأصحاب القرار.

وأكد برهان على أهمية نقل الأخبار التي تؤثر في معيشة الفرد العادي والأزمات والفرص التي تواجهه، موضحاً أن تعدد اللاعبين في الإعلام الاقتصادي المرئي، والتحول السريع في العالم يفرضان الحاجة إلى معرفة توقعات المستقبل وليس فقط ما يجري في الأسواق اليوم.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى