الرياضة

«الأولمبي» في لقاء «الواجب الآسيوي» أمام الصين

يختتم منتخب الإمارات الأولمبي لكرة القدم، اليوم، مشاركته في كأس آسيا تحت 23 سنة، المقامة في ضيافة قطر. ويواجه المنتخب الصين في الجولة الثالثة ضمن مباريات المجموعة الثانية الساعة الخامسة مساء اليوم بتوقيت الإمارات على استاد عبدالله بن خليفة في الدوحة. ويبحث المنتخب عن فوز معنوي بعد أن فقد آماله رسمياً في بلوغ الدور الثاني، عقب خسارته أول مباراتين أمام كوريا الجنوبية واليابان، وبالتالي ضياع فرصة التأهل إلى «أولمبياد باريس 2024».

وجمعت آخر مباراة الأولمبي بالصين في سبتمبر الماضي، ضمن التصفيات المؤهلة لكأس آسيا، وانتهت بالتعادل دون أهداف.

وفي المجموعة الثانية نفسها يلتقي اليابان وكوريا الجنوبية في مباراة يبحث فيها المنتخبان عن الصدارة، حيث يملك كل منهما ست نقاط، وقد ضمنا التأهل معاً إلى الدور ربع النهائي في البطولة.

يذكر أنه سيتأهل أصحاب المراكز الثلاثة الأولى في كأس آسيا مباشرة إلى «أولمبياد باريس»، بينما صاحب المركز الرابع يخوض ملحقاً دولياً مع منتخب غينيا من إفريقيا. ورغم أن المنتخب خاض حتى الآن مباراتين أمام كوريا الجنوبية واليابان، فإنه لم يظهر بالمستوى الفني المطلوب، واستقبلت شباكه ثلاثة أهداف في مباراتيه دون أن يسجل في المقابل أي هدف في مرمى منافسيه.

وشكّل خروج المنتخب مبكراً من هذه البطولة صدمة كبيرة في الأوساط الرياضية المحلية التي كانت تعول على المنتخب لمواصلة مشواره بكل قوة، وصولاً إلى التأهل إلى «الأولمبياد» للمرة الثانية في تاريخه بعد «أولمبياد لندن 2012».

وينتظر أن يقوم اتحاد الكرة والجهازان الفني والإداري للمنتخب بإجراء تقييم فني شامل لمشاركة المنتخب في كأس آسيا، ودراسة الأسباب التي أدت إلى إخفاقه وعدم ذهابه بعيداً في البطولة، على الرغم من أنه يضم عناصر مميزة من اللاعبين، من بينهم لاعبون من المنتخب الأول، فضلاً عن أنه بقيادة مدرب مميز مشهود له بالخبرة والكفاءة، وهو الأوروغوياني مارسليو برولي، الذي سبق له أن قاد منتخب بلده للتتويج بلقب كأس العالم للشباب تحت 20 سنة، التي أقيمت في الأرجنتين عام 2023، وذلك لأول مرة في تاريخ أوروغواي.

• المنتخب الأولمبي خسر أول مباراتين أمام كوريا الجنوبية واليابان، ولم يسجل أي هدف.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى