محطات

اكتشف أن عروسه رجل بعد «12 يوم زواج»

تعرض شاب إندونيسي لصدمة حياته بعد اكتشافه أن زوجته التي احتفل بزفافه عليها منذ 12 يوماً، هي في الواقع رجل تنكّر بزي امرأة.

وفي التفاصيل، فقد تقدّم شاب يبلغ من العمر 26 عاماً، ببلاغ إلى الشرطة، بعد أن اكتشف أن المرأة التي تزوجها قبل 12 يوماً فقط، هي رجل مثله.

وأوضح العريس أنه تعرّف الى عروسه عبر الإنترنت، وبعد أن التقى بها وقع في حبها منذ المرة الأولى التي رآها فيها، ثم تكررت اللقاءات الودية بينهما عدة مرّات، حتى اتخذ قراره بالزواج منها، وفقاً لموقع oddity central.

وأشار الشاب إلى أن عروسه كان لديها بعض المراوغات، لكنه لم يشك أبداً في أنها رجل متنكر، فقد كانت تحاول دائماً إخفاء ملامحها الحقيقية باستخدام المكياج الكثيف، وهو ما اعتبره تصرفاً ربما يدل على خجلها منه. كما أنها ادعت أن والدتها متوفاة، فيما تخلى عنهم والدهم منذ فترة طويلة، لذلك ليس لديها أي عائلة قريبة لدعوتها لحضور حفل الزفاف.

في النهاية، قرر الشاب إتمام ارتباطه بها رغم كل هذه الأمور، وقدم لها مهراً 5 جرامات من الذهب. لكن بعد الزواج استمرت العروس في إخفاء وجهها الحقيقي عن زوجها، بوضع مكياج كثيف، كما رفضت الاختلاط مع عائلته وأصدقائه في قريته، وابتعدت باستمرار عن محاولاته لإتمام الزواج.

بعد سماع شكاوى الشاب حول رفض عروسه لاقترابه منها، قررت أسرته البحث عن عائلة زوجته الجديدة، لتكتشف أن والدها لا يزال موجوداً، ولم يتركهم كما قيل. لكن المفاجأة الأهم التي كشفها الأب أن العروس التي يسألون عنها هي «ابنه» وليست «ابنته».

وقال مصدر من الشرطة: «إن المتهم كان يتمتع حقاً بمظهر أنثوي عندما يضع المكياج، كما أنه كان يرقق صوته لدرجة قريبة للغاية من صوت النساء، مما سهّل عليه الظهور كامرأة.. وقد اعترف بأنه كان يريد الحصول على المال من الضحية».

ومن المتوقع أن تتم معاقبته بعقوبة تصل إلى السجن أربع سنوات، بموجب المادة 378 من القانون الجنائي.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى