محطات

اكتشاف قنديل بحر جديد في فلوريدا

إعداد: محمد عزالدين

اكتشف اثنان من علماء الأحياء البحرية، بولاية فلوريدا الأمريكية، نوعاً جديداً من قناديل البحر العملاقة أطلقا عليها اسم «زانكلوبسيس غرانديز»، لها مجسات بطول 5 سنتيمترات، بالقرب من بالم بيتش قبالة تيار الخليج الدافئ في المحيط الأطلسي، تعيش في المياه العميقة ولا تظهر على السطح إلا في الليل، ما يجعل من الصعب العثور عليها.

وقال بيتر شوشيرت وريتشارد كولينز: تمكنا من اكتشاف هذا المخلوق البحري ذو المجسات الفريدة، بعد تنفيذ 91 عملية غطس ليلية، على مدى سنوات، أثناء بحثنا عن مجموعة من حيوانات المحيط المعروفة باسم هيدروميدوسا، وتمكنا من جمع سلسلة من الصور عن قرب لأنواع مختلفة من قناديل البحر، وعينات مختارة لاستخراج الحمض النووي، وتمكنا من خلال الترميز الشريطي للحمض النووي، من اكتشاف هذا النوع الجديد الذي يعرف أيضاً باسم «زانكلوبسيس كبير».

يعتبر النوع الجديد كبير نسبياً، إذ يبلغ طول أجسامه 3 سنتيمترات، ومجسيه 5 سنتيمترات، وهما طويلان نوعاً ما، تغطيهما مصابيح فريدة وعملاقة، ويتغير شكل جسمه أيضاً أثناء الحركة، ولكنه يكون طويلاً ونحيفاً، في حالة الثبات.

وعلى الرغم من الاختلاف في الحجم عن قناديل البحر العادية، إلا أن زانكلوبسيس غرانديز، يستخدم أيضاً تقنية الدفع النفاث للتحرك عبر الماء، ومن المعروف أن قنديل البحر يتحرك عن طريق امتصاص السائل ثم رشه للخارج من خلال فتحة ضيقة، وفي حين أن العديد من الأنواع الأخرى من قناديل البحر تتوهج في الظلام، إلا أن هذا النوع لا يفعل.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى