أخبارالأخبار العالمية

اقتحام جامعة كاليفورنيا يصعّد الاحتجاجات الداعمة لفلسطين

amazon.ae

اقتحمت الشرطة الأمريكية، فجر أمس الخميس، جامعة كاليفورنيا في لوس أنجلوس، وفضت بالقوة اعتصاماً ضد الحرب الإسرائيلية على قطاع غزة، بعدما فككت مخيم المعتصمين واعتقلت العشرات منهم، مستخدمة قنابل الغاز والقنابل الصوتية، فيما تتخذ الاحتجاجات الطلابية منحى تصاعدياً مع تكرار رفع العلم الفلسطيني على ساريات الجامعات، وسط مخاوف من انفلات الوضع وخروجه عن السيطرة، فيما دعا الرئيس الأمريكي جو بايدن في خطاب متلفز، بعد صمت طويل، إلى احترام حرية التعبير وسيادة القانون في الجامعات، بينما دعت فرنسا رؤساء الجامعات إلى الحفاظ على النظام في مواجهة التعبئة المؤيدة لغزة، في حين نظم الطلبة في جامعات بريطانية احتجاجات داعمة لغزة على غرار الجامعات الأمريكية، وسط تحركات من السلطات لحفظ النظام.

وقبل الفجر، تمركز مئات من عناصر الشرطة في جامعة كاليفورنيا مجهزين بمعدات لمكافحة الشغب أمام طلاب يحملون مظلات أو يعتمرون خوذاً بيضاء وقد شكّلوا صفاً وشبكوا أذرع بعضهم ببعض، واستمرت المواجهات بين الطرفين ساعات عدة. وأوقف عشرات المتظاهرين الواحد تلو الآخر، وجرى تقييد أيديهم قبل أن تقتادهم قوات الشرطة.

وفي الوقت نفسه، عملت الشرطة على تفكيك المنصات الخشبية والألواح الخشبية المحيطة بالمخيم وأزالت الخيام، بينما هتف المتظاهرون «فلسطين ستتحرر». وذكرت صحيفة «نيويورك تايمز» أن الطلاب رفعوا العلم الفلسطيني على الساريات في العديد من الجامعات الأمريكية، وظهر فيديو لطالب مؤيد للفلسطينيين وهو يرفع العلم الفلسطيني على سقالة قرب جامعة كاليفورنيا، حيث حاول ضابط شرطة اعتقاله.

وكانت الشرطة في جامعة تكساس في دالاس، أخلت الأربعاء مخيماً احتجاجياً وأوقفت 17 شخصاً على الأقل بتهمة «التعدي الإجرامي» وفق ما ذكرت الجامعة. كما أعلنت شرطة نيويورك خلال مؤتمر صحفي الأربعاء أن نحو 300 شخص أوقفوا في جامعتين في المدينة.

كما فككت الشرطة الأربعاء مخيمات أخرى في جامعتَي أريزونا في توسون وويسكنسن ماديسو وفق وسائل إعلام محلية.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

من جهته، شدد الرئيس الأمريكي جو بايدن على أن «النظام يجب أن يسود» في ظل الاحتجاجات التي تشهدها الجامعات في الولايات المتحدة على خلفية الحرب الإسرائيلية على غزة. وقال بايدن الذي لزم الصمت طويلاً حيال هذه التحركات، في خطاب متلفز من البيت الأبيض، أنه «لا مكان» لمعاداة السامية في الجامعات الأمريكية، لكنه أكد في الوقت ذاته أن الولايات المتحدة «ليست أمة تُسكِت الناس». وقال إن حرية التعبير وسيادة القانون لا بد من احترامهما في الاحتجاجات الجارية في الجامعات بسبب الحرب في قطاع غزة.

من جهة أخرى، نظم المئات من الطلاب المؤيدين لفلسطين احتجاجات في الجامعات في جميع أنحاء بريطانيا في وقفة ضد الحرب الإسرائيلية على غزة، على غرار الاعتصامات في جامعات الولايات المتحدة. نصب المتظاهرون في جامعات مانشستر وليدز وبريستول وشيفيلد ونيوكاسل، الخيام ووضعوا لافتات مناهضة لإسرائيل، حيث دعوا إلى إنهاء الحرب على قطاع غزة. وفي بريستول، ضغط الطلاب على جامعاتهم لقطع العلاقات مع شركات الأسلحة الإسرائيلية ودعم الدعوات إلى وقف إطلاق النار مع احتدام الحرب في غزة.  إلى ذلك، طلبت الحكومة الفرنسية، من رؤساء الجامعات ضمان «الحفاظ على النظام» في مواجهة التعبئة الرافضة للحرب في غزة، باستخدام «أقصى حد من الصلاحيات» المتاحة لهم. ونُظمت عدة تجمعات واعتصامات في فرنسا منذ الأسبوع الماضي في حرم كلية «ساينس بو» المرموقة والعديد من الجامعات، ما أدى في بعض الحالات إلى تدخل الشرطة، بالتوازي مع تعبئة مستمرة في جامعات كثيرة بالولايات المتحدة.

وذكرت وزيرة التعليم العالي سيلفي ريتايو   رؤساء الجامعات العامة البالغ عددها 74 جامعة في فرنسا بأنهم «مسؤولون عن حفظ النظام داخل حرم الجامعة، ولا يمكن للشرطة الدخول إلا بناء على طلب من سلطة الجامعة». (وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى