أخبارالأخبار العالمية

استهداف رئيس وزراء سلوفاكيا بالرصاص وزعماء العالم مصدومون

دان سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان، وزير الخارجية، بشدة الهجوم الذي استهدف روبرت فيكو، رئيس وزراء جمهورية سلوفاكيا، وأعرب عن أسفه الشديد لوقوع هذه الجريمة النكراء. وعبّر سموه، في بيان له، عن خالص مواساته وتضامنه لعائلة فيكو، ولحكومة وشعب جمهورية سلوفاكيا. كما أعرب عن أمنياته له بالتعافي والشفاء العاجل. كما أكد سموه إدانة دولة الإمارات الشديدة لهذه الأعمال المتطرفة والإجرامية، ورفضها الدائم لكافة أشكال العنف.‎

وكان روبرت فيكو قد تعرض لإطلاق نار عدة مرات بعد اجتماع حكومي في مدينة هاندلوفا بوسط البلاد، وأعلنت الحكومة أنه «في وضع حرج» إثر هذا الهجوم الذي صدم قادة العالم. وذكرت القناة الإخبارية «تي.إيه.3» أنه أصيب بأربع رصاصات أُطلقت عليه وأُصيب في بطنه.

وكتبت الحكومة السلوفاكية «بعد اجتماع الحكومة في هاندلوفا، وقعت محاولة اغتيال لرئيس وزراء الجمهورية السلوفاكية روبرت فيكو». وأضافت، في بيان، «تم نقله بهليكوبتر إلى بانسكا بيستريتسا ووضعه حرج» ووصفت الهجوم بأنه «محاولة اغتيال». وجاء في منشور على صفحته على فيسبوك أن فيكو أصيب بعدة طلقات.

وقال الناطق باسم الشرطة ماتيي نومان «نؤكد تعرض رئيس الوزراء لهجوم». وقالت مديرة مستشفى هاندلوفا مارتا إيكهارتوفا حيث تلقى فيكو العلاج قبل نقله إلى العاصمة، «تم نقل فيكو إلى المستشفى عندنا، وتلقى العلاج في وحدة جراحة الأوعية الدموية لدينا». وأضافت «تم نقل رئيس الوزراء بعد ذلك من المستشفى، وهو في طريقه إلى براتيسلافا».

وقالت صحيفة «دينيك أن ديلي» التي شاهد مراسلها نقل رئيس الوزراء إلى سيارة من قبل حراس الأمن أن الشرطة أوقفت المسلّح المشتبه في إطلاق النار.

وتوالت ردود الفعل المنددة بالهجوم، وعبّرت رئيسة سلوفاكيا زوزانا تشابوتوفا عن صدمتها للهجوم المسلح «الوحشي» على رئيس الوزراء.

وقالت الرئيسة المنتهية ولايتها، في بيان، «أنا أشعر بالصدمة. أتمنى لروبرت فيكو التحلي بالكثير من القوة في هذه اللحظة الحرجة للتعافي من هذا الهجوم الوحشي وغير المسؤول».

وقالت «آمل أن يتعافى رئيس الوزراء في أقرب وقت ممكن. يجب ألا نتسامح مع العنف، ويجب ألا يكون له مكان في المجتمع».

من جانبه، ندد الرئيس الأمريكي جو بايدن بالحادث، معتبراً أن ذلك «عمل عنف رهيب». وقال بايدن «أفكارنا مع عائلته وشعب سلوفاكيا». كما ندد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بالهجوم على فيكو بأنه «جريمة بشعة» وأعرب عن أمله في تعافيه سريعاً. وقال بوتين في بيان أصدره الكرملين «أعرف أن روبرت فيكو رجل شجاع وقوي الروح. وآمل بشدة أن تساعده هذه الصفات على تحمل هذا الوضع الصعب».

ودان الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش «بشدة الهجوم المثير للصدمة»، وقال الناطق باسمه فرحان حق إن «أفكار الأمين العام مع رئيس الوزراء والمقربين منه في هذا الوقت العصيب».

ودانت رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لايين «الهجوم البشع» على رئيس الوزراء السلوفاكي. وندد المستشار الألماني أولاف شولتس ب«اعتداء جبان» على رئيس الوزراء السلوفاكي. وصف رئيس الوزراء التشيكي بيتر فيالا الهجوم بأنه «مثير للصدمة»، فيما قال رئيس الوزراء البولندي دونالد توسك، «روبرت أفكاري معك في هذه اللحظة الصعبة جداً». ودانت رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني بشدة «الهجوم الغاشم» الذي تعرض له فيكو وعبرت عن «صدمتها وإدانتها لكل أشكال العنف والهجوم على المبادئ الأساسية للديمقراطية».

(وكالات )

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى