أخبارالأخبار العالمية

اتساع احتجاجات الجامعات واتفاقيات لوقف التعاون مع إسرائيل

اتسع الحراك الطلابي الداعم للفلسطينيين، والرافض للحرب الإسرائيلية على غزة، أمس الاثنين، في مختلف الجامعات الأمريكية والأوروبية، مع انضمام جامعات جديدة لهذا الحراك، فيما توصلت بعض الجامعات إلى اتفاق مع المحتجين لقطع الروابط مع المؤسسات الإسرائيلية، بينما طالب أكاديميون في جامعات أخرى بتدريس طلاب قطاع غزة عن بعد.

وتوصلت إدارة جامعة «جونز هوبكنز» في ولاية ماريلاند الأمريكية إلى اتفاق مع الطلاب لفضّ اعتصامهم المستمر منذ نحو أسبوعين، دعماً لغزة مقابل قطع الروابط مع المؤسسات الإسرائيلية. وأكد الطلاب أن الاتفاق يتضمن جدولاً زمنياً ملزماً لإدارة الجامعة لقطع جميع روابطها مع إسرائيل، معتبرين ذلك انتصاراً كبيراً لهم على غرار ما حدث في جامعات أخرى، مثل «براون»، و«نورث إيسترن». ورغم إنهاء الاعتصام نظّم الطلاب تظاهرة ومسيرة جديدة إلى منزل رئيس الجامعة للتأكيد على مواصلة حراكهم بأشكال وصيغ مختلفة. وتعد جامعة جونز هوبكنز واحدة من أكثر الجامعات الأمريكية استثماراً في الشركات الإسرائيلية. يأتي ذلك، بعدما كان عشرات الطلاب قد غادروا حفلاً للتخرج في جامعة ديوك المرموقة، أمس الأول الأحد، وأطلقوا صيحات الاستهجان خلال تسليم دكتوراه فخرية للممثل الكوميدي جيري ساينفيلد، الذي أعرب عن دعمه لإسرائيل، حسبما أظهرت مقاطع فيديو على شبكات التواصل الاجتماعي، في حلقة جديدة من التحركات المؤيدة لحقوق الفلسطينيين التي تشهدها الجامعات الأمريكية.

وبدأت أولى أيام الاعتصامات الطلابية بجامعة لوفن في بلجيكا، أمس الاثنين، احتجاجاً على استمرار الحرب الإسرائيلية في قطاع غزة، وللضغط على إدارة الجامعة لمقاطعة إسرائيل. وفي هولندا، أقام طلاب مخيماً في حرم جامعة أمستردام، وطالبوا الجامعة بقطع كل علاقاتها مع إسرائيل. وأظهرت صور نشرتها وسائل إعلام هولندية نحو 10 خيام على العشب بين مبان جامعية، وعشرات الطلاب، بعضهم يضع كوفية. كما شملت الاحتجاجات السيطرة على أبنية جامعية في خرونينجن وأيندهوفن، الهولنديتين، وتظاهر مئات الطلاب بعدد من الجامعات في كل من بلجيكا وبريطانيا، تأييداً للفلسطينيين، وقالت متحدثة باسم جامعة خنت البلجيكية، إن نحو 100 طالب احتلوا أجزاء من الجامعة، مضيفة أن الطلاب قالوا إن الاحتجاج سيستمر حتى يوم غد الأربعاء. ويطالب المحتجون بوقف الشراكة الاقتصادية بين جامعة خنت وإسرائيل، ويهدّدون بالتصعيد.

وشهدت جامعات عدة في سويسرا، احتجاجات تطالب بمقاطعة أكاديمية للمؤسسات الداعمة لإسرائيل، واندلعت تظاهرات طلابية في جامعات بازل، وبرن، وفريبورغ ونوشاتيل، لتتسع رقعة الاحتجاجات داخل سويسرا بعد خطوات مشابهة في جامعتي لوزان وجنيف. واستهل طلاب الجامعات احتجاجاتهم بتعليق لافتات متضامنة مع فلسطين على جدران حرم الجامعة، مطلقين شعارات مساندة لفلسطين، ومطالبة بوقف الحرب الإسرائيلية على غزة، علاوة على قطع كل أشكال التعاون مع إسرائيل.

وفي بريطانيا، طالب نحو 500 أكاديمي وباحث، في جامعة أكسفورد، بتدريس الطلاب في قطاع غزة عن بعد عبر الإنترنت. ودعا الأكاديميون، في رسالة إلى إدارة الجامعة، إلى دعم الحياة التعليمية في غزة، وقطع العلاقات مع الشركات التي تدعم إسرائيل ومؤسساتها. كما طالبوا بفتح مناهج الجامعة ومواردها، عبر الإنترنت، للأكاديميين والباحثين والطلاب في القطاع الفلسطيني المحاصر. وفي جامعة «كامبردج» يواصل الطلبة اعتصامهم المفتوح، تضامناً مع غزة، على وقع ضغوط متزايدة على إدارة الجامعة للتفاوض معهم. ويطالب المعتصمون بالكشف عن استثمارات الجامعة في شركات يعتبرونها متواطئة في جرائم الحرب الإسرائيلية على غزة.

(وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى