أخبار الإمارات

إهمال علاج متلازمة توريت عواقبه وخيمة

amazon.ae

أفادت جمعية مساعدة مرضى متلازمة توريت في ألمانيا بأن هذه المتلازمة هي مرض نفسي عصبي يظهر منذ الطفولة المبكرة، ويرجع في الغالب إلى أسباب وراثية.

وأوضحت أن أعراض هذه المتلازمة التي تمت تسميتها على اسم الطبيب السويسري جورج توريت، تشمل تشنجات لاإرادية حركية (عضلية)، وصوتية (لفظية). ومن أمثلة التشنجات الحركية الرمش بالعين بشكل متكرر أو العبوس أو تجعيد الأنف، بينما تشمل التشنجات الصوتية إصدار أصوات لا معنى لها أو السعال أو تقليد أصوات الحيوانات أو تقليد تصرفات الآخرين أو تكرار الكلمات أو التلفظ بعبارات بذيئة وعدوانية.

ويمكن أن تحدث التشنجات اللاإرادية بشكل متتابع كل يوم تقريباً أو بشكل متكرر على مدى فترة زمنية أطول.

وتزداد التشنجات اللاإرادية عادة بسبب التوتر والإجهاد والإثارة السلبية وكذلك المبهجة، وتميل إلى الانخفاض في حالة الاسترخاء أو عند التركيز على مهمة مثيرة للاهتمام.

وشددت الجمعية على ضرورة استشارة الطبيب فور ملاحظة هذه الأعراض للخضوع للعلاج في الوقت المناسب، لتجنب العواقب التي قد تترتب على هذه المتلازمة، والتي تمتد من الإصابة باضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه واضطراب الخوف والقلق واضطرابات النوم، مروراً بالاضطرابات السلوكية والشخصية، وصولاً إلى الاكتئاب وإيذاء النفس.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

ويشمل علاج متلازمة توريت العلاج الدوائي مثل مضادات الاكتئاب ومضادات الذهان إلى جانب العلاج النفسي، مثل العلاج السلوكي المعرفي الذي يهدف إلى مساعدة المريض في السيطرة على التشنجات اللاإرادية.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى