أخبارأخبار الإمارات

إفريقي محتال يستولي على 3 ملايين و154 ألف درهم من فتاة حلمت بالزواج

دبي: محمد ياسين

استولى إفريقي على 3 ملايين و154 ألف درهم من فتاة خليجية بعد التعرف إليها عبر موقع إلكتروني متخصص في طلبات التعارف والزواج، حيث تمكن من خداعها على مدار 6 سنوات بأنه من ذات جنسيتها ويعمل في وظيفة مرموقة بأحد الحقول البحرية وأنه تعثر في سداد مبالغ مستحقة عليه بسبب تجميد حسابه.

وانتحل الإفريقي مرة ثانية صفة قاض يتولى محاكمة حبيبها الافتراضي، وذلك بعد مراسلة المجني عليها عبر تطبيق «الوتساب» وطلب منها مزيداً من الأموال لسداد ديون حبيبها وإنقاذه من البقاء في السجن وتهديدها بالقبض عليها إذا لم ترسل له ما طلب على حساب مصرفي يخص شخصاً آخر.

وحسب ملف القضية فإن محكمة الجنايات في دبي دانت الإفريقي، وقضت بسجنه 5 سنوات وتغريمه المال المتحصل من المجني عليها وإبعاده عن الدولة بعد قضاء محكوميته. وأمرت المحكمة بضبط الجهاز الإلكتروني المستخدم في الجريمة ومصادرته، وحذف المعلومات والبيانات الإلكترونية المتعلقة بالجريمة.

تعود تفاصيل القضية إلى الفترة ما بين عام 2018 حتى العام الجاري، حين تعرفت المجني عليها إلى المتهم عبر موقع إلكتروني للتعارف والزواج على شبكة المعلومات الدولية، وتودد إليها واستغل رغبتها في الارتباط والزواج من شاب من جنسيتها.

وأفادت المجني عليها في التحقيقات بأن المتهم انتحل اسم شاب من موطنها، وأنه موظف يعمل في أحد الحقول البحرية، وبعد تعارفهما وتوطد علاقتهما طلب منها مساعدته في بعض الأمور المالية كون حسابه المصرفي مجمداً، وطلب منها تحويل مبالغ مالية على حساب شخص آخر فوافقت وحولت له الأموال المطلوبة.

وتابعت أن المتهم دأب على طلب تحويل الأموال على حسابات مصرفية، يدعي أنها لأشخاص آخرين يقومون بمساعدته في حل مشاكله المالية المتراكمة، فكانت تلبي له طلباته المستمرة إلا أنها رفضت طلبه الأخير بتحويل مبلغ آخر.

واضافت المجني عليها أنها فوجئت برسالة عبر تطبيق «الواتساب» من رقم آخر يخبرها المرسل أنه قاض وينظر قضية حبيبها الافتراضي «المتهم» وطلب منها تحويل مبالغ مالية إلى حساب مصرفي فرفضت طلبه، فقام المرسل بتهديها بالقبض عليها وسجنها إذا لم تحول الأموال المطلوبة فأبلغت الشرطة.

وأفاد شرطي في التحقيقات بأنه جمع الاستدلالات، وتمكن من التعرف إلى المتهم وهو إفريقي انتحل بداية الأمر اسم وصفة خليجي، كما انتحل باستخدام رقم هاتف باسمه صفة قاض، واستخدم حسابات مصرفية لأشخاص آخرين في الاستيلاء على أموال المجني عليها فقبض عليه وتم التحقيق مع أصحاب الحسابات المصرفية المستخدمة في الجريمة.

وأفاد شاهد في القضية بأن المتهم كان يقطن معه في سكن مشترك وطلب منه رقم حسابه لتسلم أموال كون حسابه مجمداً، فوافق على طلب المتهم، وزوده برقم حسابه المصرفي، حيث تسلم منذ نوفمبر العام الماضي حتى فبراير العام الجاري 941 ألف درهم.

واعترف المتهم بالاستيلاء على أموال المجني عليها، وأنكر انتحاله صفة موظف خليجي وقاض، وأنكر تهديدها بالسجن أو القبض عليها، فدانته المحكمة وقضت بحكمها المتقدم ذكره.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى