محطات

«إعادة التدوير» تلهم الأطفال لإبداع «علب ثقاب» بلمحات فنية

اصطحب الفنانان بسام وهبي، وسارة مزهر، مجموعة من طلبة المدارس في ورشة لتعلُّم إعادة التدوير باستخدام «عُلب ثقاب ورقية»، حيث استهدفت الورشة تعليم الأطفال إنتاج قطع فنية متميزة من خلال إعادة تدوير العلب القديمة، باستخدام الورق المرسوم والملصق يدوياً.

ووفّر مقدما الورشة، التي أقيمت ضمن فعاليات الدورة ال15 من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، الأدوات المستخدمة لعملية التدوير ومنها صمغ لاصق ومقصات وعلب صغيرة من الكارتون وألوان، إضافة إلى أوراق مقواة ملونة، ثم شرحا للأطفال كيفية إعادة تدوير علبة الثقاب لصنع منتج فني من جديد.

وبدأ الأطفال بقص الأوراق الملونة ولصقها داخل علبة الثقاب ووضع رسومات كرتونية عليها، للخروج بأشكال فنية متنوعة ذات طابع جمالي، وقال بسّام وهبي: «إن الهدف من تقديم هذه الورشة التفاعلية، يتجسد في تعليم الأطفال إعادة التدوير، نظراً لأهميته الضرورية لحماية البيئة، وخلق عمل فني من لا شيء، كما نعلّم الأطفال من خلالها العمل على التفاصيل الصغيرة للخروج بنتائج إيجابية.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى