أخبارالأخبار العالمية

إسرائيل تكثف قصف غزة وتنقل قواتها إلى تخوم رفح

amazon.ae

واصلت إسرائيل حربها على قطاع غزة، أمس الاثنين، وقصف جيشها مع دخول الحرب يومها ال199، مناطق عدة في القطاع، بينها بلدتا المغراقة والزرقاء ومخيم المغازي وخان يونس ومخيم النصيرات ودير البلح، كما استهدف مبنى تابعاً لمستشفى العودة، في وقت انتشلت فرق الدفاع المدني جثامين 283 ضحية من المقابر الجماعية في مجمع مستشفى ناصر في خان يونس، بعد انتشال 73 جثماناً إضافياً، وسط تزايد الأدلة على وجود إعدامات ميدانية، بالتزامن مع تقارير إخبارية تتحدث عن بدء نقل قواتها إلى تخوم رفح في عملية قد تستمر 6 أسابيع، وبينما أكدت منظمة الصحة العالمية أن الوقود والإمدادات الطبية لم تصل مستشفى كمال عدوان، حذرت خبيرة أممية من المخاطر النفسية للحرب على سكان غزة.

وواصل الجيش الإسرائيلي، أمس الاثنين، استهداف المدنيين في قطاع غزة، حيث كثف الطيران الإسرائيلي غاراته على مناطق متفرقة بالقطاع، بينما واصلت المدفعية الإسرائيلية قصف رفح، ما أوقع عشرات القتلى ومئات الجرحى خلال الساعات الماضية.

وارتفعت حصيلة الحرب الإسرائيلية المتواصلة على غزة إلى 34,151 قتيلاً و77,084 مصاباً منذ السابع من أكتوبر 2023، وذلك بعد ارتكاب الجيش 6 مجازر وصل منها 54 قتيلاً و104 مصابين إلى المستشفيات خلال الساعات الأخيرة، وفق آخر حصيلة أعلنت عنها وزارة الصحة في غزة.

وبالمقابل، أعلن الجيش الإسرائيلي، أمس الاثنين، إصابة 8 عسكريين في معارك قطاع غزة خلال الساعات الماضية.

ويأتي ذلك، بينما أعلن الدفاع المدني بغزة، انتشال 283 جثماناً من المقبرة الجماعية في ساحة مستشفى ناصر في خان يونس، لافتاً إلى أن هناك أدلة على إعدامات ميدانية قامت بها القوات الإسرائيلية في المكان.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وكان المكتب الإعلامي الحكومي في غزة أعلن عن اكتشاف مقبرتين جماعيتين بمستشفى ناصر في خان يونس، لافتاً إلى العثور على جثث دون رؤوس وأجساد دون جلود وبعضهم سرقت أعضاؤهم، مرجحاً وجود 700 قتيل في مقابر جماعية أعدمهم الجيش داخل مجمع ناصر الطبي.

وتوغلت القوات الإسرائيلية مجدداً في منطقة شرق خان يونس في مداهمة مباغتة دفعت السكان الذين كانوا قد عادوا إلى منازلهم للنزوح مجدداً من المدينة. كما شنت الطائرات الإسرائيلية غارات جوية جديدة على رفح، الملاذ الأخير الذي لجأ إليه أكثر من نصف سكان القطاع.

وذكرت صحيفة «وول ستريت جورنال» الأمريكية، أمس الاثنين، أن إسرائيل تستعد لنقل النازحين الفلسطينيين من رفح، إلى خان يونس ومناطق أخرى.

وأشارت إلى أن إسرائيل تخطط لنقل قواتها على تخوم مدينة رفح، استعداداً للعملية التي من المتوقع أن تستمر 6 أسابيع على الأقل.

من جهة أخرى، قالت منظمة الصحة العالمية، أمس الاثنين، إن مستشفى كمال عدوان لم يصله الوقود والإمدادات الطبية المفترض أن تصله، للمرة الثانية خلال أسبوع.

وأضافت المنظمة أنه يجب ضمان دخول المساعدات الإنسانية والبعثات إلى قطاع غزة بشكل آمن ومستدام وسلس.

وقالت: نحن والشركاء لم نتمكن من إكمال مهمتنا بمستشفى كمال عدوان بسبب فترة التفتيش الطويلة.

إلى ذلك، حذرت خبيرة بالأمم المتحدة، أمس الاثنين، من مخاطر انتشار الأمراض النفسية بين سكان غزة بعد سنوات من الآن بسبب الصراع الدائر حالياً.

وقالت تلالنج موفوانج، المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بالحق في الصحة: ​​«بطبيعة الحال، نرى الإصابة الجسدية، ولأنها جسدية، يمكن للمرء أن يقدر مدى خطورتها. لكن الألم النفسي الحاد الذي سيتحول بعد ذلك إلى رهاب وأنواع أخرى من الأمراض النفسية في مرحلة لاحقة من الحياة هو أمر مهم حقاً للبدء في وضعه في الاعتبار». وذكرت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسف) في فبراير، أن تقديراتها تشير إلى أن 17 ألف طفل في غزة انفصلوا عن عائلاتهم خلال الصراع، وأن جميع الأطفال تقريباً في القطاع يُعتقد أنهم بحاجة إلى دعم فيما يتعلق بالصحة النفسية. (وكالات)

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى