أخبارالأخبار العالمية

إرجاء جديد لأول رحلة مأهولة لمركبة «ستارلاينر» الفضائية

amazon.ae

واشنطن (أ ف ب)

أعلنت وكالة الفضاء الأمريكية (ناسا)، إرجاء أول رحلة مأهولة لمركبة «ستارلاينر» من «بوينغ» إلى محطة الفضاء الدولية، بعدما كان من المقرر إطلاقها السبت، من دون تحديد موعد جديد لهذه المهمة. وقالت ناسا في بيان: «لا تزال فرصة الإطلاق المحتملة التالية قيد المناقشة».

ويتسم إطلاق هذه المهمة إلى محطة الفضاء الدولية بأهمية كبيرة لشركة «بوينغ» وكان منتظراً منذ سنوات، لكنه أُرجئ مرات عدة. وتتمثل أحدث مشكلة اكتُشفت في المركبة الفضائية في «تسرب كميات قليلة من الهيليوم»، وفق ما أعلنت «ناسا» خلال الأسبوع الماضي.

وكانت الوكالة الأمريكية طلبت هذه المركبة من شركة «بوينغ» قبل عشر سنوات لنقل روادها إلى محطة الفضاء الدولية. وقالت «ناسا» الثلاثاء: «لا يزال يتعيّن إنجاز عمل معيّن»، مشيرة إلى أنها ستوفر مزيداً من التفاصيل في أقرب وقت ممكن.

وتم إلغاء عملية الإقلاع في اللحظة الأخيرة في السادس من مايو/أيار، بسبب مشكلة في صمام الصاروخ، حُلّت حالياً. لكن منذ ذلك، يتسبب تسرّب الهيليوم في تأجيل أي محاولة إطلاق جديدة.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وتأخر تصنيع «ستارلاينر» سنوات عدة بسبب سلسلة من المشاكل المفاجئة، بينها ما يتعلق بأول اختبار غير مأهول إلى محطة الفضاء الدولية، نجح تنفيذه أخيراً سنة 2022.

وتعتمد ناسا على نجاح «ستارلاينر» في تحقيق هدفها المتمثل في الموافقة على اعتماد مركبة تجارية ثانية لنقل طواقم الرحلات الفضائية إلى محطة الفضاء الدولية.

وقد حققت شركة «سبايس اكس» التابعة لإيلون ماسك هذا الهدف بالفعل في عام 2020 مع كبسولة «دراغون» الخاصة بها، منهية الاعتماد الذي دام ما يقرب من عقد على الصواريخ الروسية بعد انتهاء برنامج «سبايس شاتل» («برنامج مكوك الفضاء»).

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى