الصفحة الرئيسية » اخبار الامارات » أول مشاركة لأصحاب الهمم في الأعراس الجماعية ضمن «مبروك ما دبّرت»
أول مشاركة لأصحاب الهمم في الأعراس الجماعية ضمن «مبروك ما دبّرت»
اخبار الامارات

أول مشاركة لأصحاب الهمم في الأعراس الجماعية ضمن «مبروك ما دبّرت»

عادي

بحضور نهيان وحامد وخالد بن زايد وذياب بن محمد

24 نوفمبر 2022

15:27 مساء




قراءة

دقيقتين

أبوظبي: «الخليج»
شارك خمسة من أصحاب الهمم، في العرس الجماعي الذي نظمته «مجالس أبوظبي»، بمكتب شؤون المواطنين والمجتمع، في ديوان الرئاسة بمجلس البطين، الأربعاء، بمناسبة زفاف 44 عريساً، بحضور سموّ الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس أمناء «مؤسسة زايد بن سلطان آل نهيان للأعمال الخيرية والإنسانية»، وسموّ الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وسموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، رئيس مجلس إدارة «مؤسسة زايد العليا لأصحاب الهمم»، وسموّ الشيخ ذياب بن محمد بن زايد آل نهيان، عضو المجلس التنفيذي، وعدد من الشيوخ وكبار المسؤولين.
تأتي مشاركة خمسة من أصحاب الهمم في العرس الجماعي في أول نتاج للمسجلين في منظومة دعم الاستقرار الاسري «مبروك ما دبّرت» لزواج أصحاب الهمم، التي أطلقها سموّ الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، بحضور سموّ الشيخ خالد بن زايد آل نهيان، في سبتمبر الماضي، ضمن منظومة خدمات أبوظبي الحكومية الموحدة «تم» لدعم هذه الفئة، وتشجيعها عبر تقديم خدمات لتيسير بناء وتكوين أسر سعيدة ومستقرة ومتماسكة.
وأتم أصحاب الهمم العرسان، سلسة من الدورات التدريبية التخصصية للمقبلين على الزواج نظمتها «زايد العليا» و«التنمية الأسرية»، لمنحهم التأهيل المناسب لتلك الخطوة المهمة في حياتهم، وتوفر لهم الدعم والإرشاد الأسري، وتهدف إلى تأهيلهم وتنمية الأسر الناشئة عبر عمل مؤسسي متميز، وفريق عمل مؤهل وبرامج تخصصية وشراكات استراتيجية فاعلة لتحقيق الوصول إلى أعلى نسبة استقرار أسري في المجتمع، وخفض نسبة المشكلات الأسرية الناتجة عن عدم معرفة أصحاب الهمم بالحقوق الزوجية أو مهارات التعامل أو فهم الطرف الآخر.
وأجرى أصحاب الهمم العرسان، الكشف الطبي والفحوص اللازمة، للاطمئنان من هذه الناحية، لاسيما عبر برنامج الجينوم الإماراتي، لأنه خطوة استباقية قبل زواجهم، حيث توضع خريطة الجينوم المرجعي لهمم ولأسرهم عن طريق دراسة التسلسل الجيني الكامل، يسهم في وضع “كودات” للإعاقات في محاولة للحدّ من حدوث الإعاقة ومن ثم تقديم خدمة علاجية متميزة لهم.
وهنأ عبدالله الحميدان، الأمين العام للمؤسسة، الشباب المشاركين في العرس الجماعي وأسرهم، متمنياً لهم السعادة والتوفيق في تكوين أسر جديدة ورعايتها والمحافظة على كيانها واستقرارها. وثمّن مبادرة شركة “الدار”، لدعم العرسان بالبشوت، إسهاماً في تنظيم هذا العرس وحرصها على تعزيز الشراكة المجتمعية ودورها الفاعل في دعم عجلة التنمية الاجتماعية في الدولة واستقرار الأسرة الإماراتية.
وأكد أن المؤسسة تعمل على توفير سبل تكوين أسر مستقرة لأصحاب الهمم، لبناء المجتمع على أسس قويمة وركائز ثابتة، قوامها التكاتف والتلاحم والترابط.

صحيفة الخليج

اضف تعليق

اضغط هنا لنشر تعليق