أخبارأخبار الإمارات

أول زراعة لمنظم ضربات قلب لطفل بمستشفى القاسمي للولادة

الشارقة: عهود النقبي

نجح الفريق الطبي في قسم القلب بمستشفى القاسمي للنساء والولادة والأطفال، أحد المنشآت الصحية الرائدة التابعة لمؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وبالتعاون مع مكتب الأطباء الزائرين، في إجراء زراعة منظم ضربات قلب عن طريق الوريد، لطفل (7 سنوات)، وهي الحالة الأولى من نوعها التي تخضع لهذا الإجراء الطبي بالمستشفى.

وأشادت الدكتورة صفية الخاجة، مدير المستشفى بجهود فريق العمل بقسم القلب، كما ثمّنت الدعم والإمكانات المتميزة التي توفرها مؤسسة الإمارات للخدمات الصحية، وإسهامات مكتب الأطباء الزائرين، من خلال استقطاب مجموعة متميزة من الأطباء ذوي الخبرة والاختصاص، ممن يشاركون في اتخاذ القرار حول الحالات المعقدة وتوفير الرعاية الصحية لها.

بدوره قال الدكتور أحمد الكمالي، استشاري قلب أطفال ورئيس قسم القلب بالمستشفى ل«الخليج»: إن حالة الطفل الذي كان يعاني من ثقب في القلب منذ الولادة، تمت متابعتها مبكراً، حيث أُجريت له عملية قسطرة في عمر الثلاث سنوات وتم إغلاق الثقب، ومن خلال المتابعة الدورية في القسم لم تظهر على الطفل أي مضاعفات إلى أن أصيب قبل سنتين بالتهاب فيروسي «كوفيد» أدى لتدهور حالته وسبب خللاً في ضربات القلب، وكشفت الفحوص وجود تباطؤ كبير وملحوظ في ضربات القلب، مما تتطلب التدخل السريع بتركيب منظم لضربات القلب.

وبيّن الكمالي أن اتخاذ القرار بالتدخل الطبي الطارئ تم بالتعاون مع مكتب الأطباء الزائرين بعد النقاش حول إمكانية إجراء زراعة المنظم عبر الوريد، والذي يعتبر من ضمن الإجراءات الطبية المتبعة عالمياً في مثل هذه الحالة، كبديل عن الجراحة الاعتيادية، مشيراً إلى أن تضافر الجهود مكّن الأطباء من إجراء العملية بنجاح.

ويسهم نجاح هذه العمليات الجراحية المعقدة في تعزيز الثقة بقدرة وكفاءة المستشفى وجودة الخدمات الصحية التي يقدمها، وتعكس جاهزيته بأحدث التقنيات الطبية، فضلاً عن طواقمه الطبية والتمريضية المؤهلة، حيث تستند هذه الجراحات المعقدة إلى مهارات وخبرات الفرق الطبية المتخصصة.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى