محطات

أمريكية تقيم داخل لافتة متجر عاماً دون أن يلاحظها أحد

إعداد: محمد عزالدين

عثر عمال مقاولات صدفة، على امرأة، 34 عاماً، لم يكشف عن اسمها، تعيش داخل لافتة على سطح متجر، أقامت فيها عاماً، دون أن يلاحظها أحد، عندما قرروا متابعة سلك تمديدات بارز على سطح المتجر في ميدلاند بالولايات المتحدة الأمريكية، قادهم إلى داخل اللافتة الإعلانية الموجودة على السطح، حيث أقامت هذه الشابة الثلاثينية منزلاً مجهزاً بالكامل، من أرضيات، وحاسوب، وآلة صنع القهوة، واستدعوا الشرطة، لتخبرهم بأنها تعمل في مكان آخر، ولكن ليس لديها منزل، وأنها تعيش هنا منذ عام.

وقال برينون وارين، ضابط شرطة بمركز ميدلاند: «كانت بلا مأوى، وكان الناس يرونها من وقت لآخر لكنها تختفي فجأة، ولا أحد يعرف أين ذهبت، ولم يخطر على بال أحد أو يعتقد أنها داخل لافتة فوق السطح».

وتمكنت في الوقت الذي أمضته داخل اللافتة، من تركيب بعض الأرضيات، والحصول على الكهرباء عبر منفذ كهربائي على السطح، وعثرت الشرطة في هذا المكان على مكتب صغير، وجهاز حاسوب، وطابعة، وملابس، وأشياء أخرى تتوقع رؤيتها في منزل متوسط، وطلب منها المغادرة، ووافقت مباشرة بعد الاعتذار عن أي إزعاج تسببت به، ولم توجه إليها أي تهم.

وأضاف وارين، «اعتذرت وذهبت في حال سبيلها، ولا نعرف إلى أين».

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى