محطات

أمريكية تسرق متجراً على مدار عام وجريمتها تُكتشف بعد ثلاث سنوات

استطاعت امرأة من ولاية سان فرانسيسكو الأمريكية، سرقة بضائع بقيمة 60 ألف دولار، من أحد متاجر التجزئة في عملية استغرقت نحو 13 شهراً، ولم تُكتشف جريمتها إلا بعد مرور 3 سنوات.

وأوضح مكتب المدعي العام لولاية سان فرانسيسكو، أن عزيزة جريفس، 43 عاماً، استهدفت أحد فروع سلسلة متاجر «تارجت»، وزارته مرات عدة، خلال الفترة من 3 أكتوبر/ تشرين الأول 2020، حتى 16 نوفمبر/ تشرين الثاني 2021، لتستولي على بضائع وصل مجموع قيمتها إلى أكثر من 60 ألف دولار.

واعتادت المتهمة دخول المتجر وجمع البضائع التي تحتاج إليها قبل أن تتجه إلى مكتب الدفع الذاتي، حيث تقوم بمسح كل قطعة حصلت عليها، ثم دفع مبلغ رمزي، مثل عملة معدنية أو ورقية من الفئات الصغيرة، وتغادر بالمسروقات التي تهرّبت من دفع قيمتها الحقيقية.

واستمرت التحقيقات لفترة طويلة، حيث رصد المحققون عزيزة جريفس، وهي تبيع البضاعة للتجار المتخصصين في إعادة بيع المسروقات، قبل أن تبدأ لاحقاً البيع بنفسها للمارة في الشوارع. ودانت المحكمة المتهمة بارتكاب جناية السرقة في قضية إلى جانب 53 جنحة أخرى مرتبطة بنشاطها الإجرامي، ومن المنتظر صدور الحكم في قضيتها، 24 مايو/ أيار الجاري، حيث من المتوقع معاقبتها بالسجن لمدة 3 سنوات.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى