أخبارالأخبار العالمية

أمريكا تبحث أسباب انتشار «إنفلونزا الطيور» في الأبقار

amazon.ae

واشنطن – رويترز

تخطط السلطات الأمريكية، لإجراء أبحاث حول الانتشار المحتمل لإنفلونزا الطيور في الجهاز التنفسي بين الأبقار الحلوب، وفقاً لمسؤولي الزراعة والصحة العامة في ولاية ميشيجان.

ويأمل العلماء والمسؤولون الحكوميون، أن يؤدي البحث إلى توجيه الجهود المبذولة لاحتواء الفيروس، وتقليل تعرض الإنسان له، وقالوا: إن انتشار الفيروس في الجهاز التنفسي قد يمنحه فرصة أكبر للتطور.

ويشتبه العلماء حتى الآن في انتشار الفيروس بين الحيوانات والبشر من خلال التعرض للحليب الملوث أو قطرات الحليب المتطايرة أو من خلال التعرض للطيور أو الدواجن المصابة.

وقال تيم بورينج مدير إدارة الزراعة والتنمية الريفية في ميشيجان: إن الإدارة تعمل مع جامعة ولاية ميشيجان ووزارة الزراعة الأمريكية للتخطيط لأبحاث في المزارع لتقييم الانتشار التنفسي للفيروس.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وأضاف، «هذا أمر مهم نعمل على بنائه والبحث فيه أكثر»، وقال: إن البحث مهم لتوجيه السياسة العامة للدولة.

وقالت وزارة الزراعة الأمريكية: إنها تجري أبحاثاً حول عدوى الجهاز التنفسي في الأبقار الحلوب مع شركاء بما في ذلك الجامعات في أنحاء البلاد لفهم الفيروس والسيطرة على انتشاره.

ورصدت إصابات بإنفلونزا الطيور في أكثر من 80 قطيعاً من قطعان الأبقار الحلوب في 11 ولاية منذ أواخر مارس / آذار الماضي.

ولا تزال الآليات الدقيقة لانتشار الفيروس غير واضحة، على الرغم من وجود أدلة على انتقاله إلى الأبقار من الطيور البرية والأبقار الأخرى. وقال زيلمار رودريجيز، الأستاذ المساعد في كلية الطب البيطري بجامعة ولاية ميشيجان، الذي أجرى أبحاثاً في المزارع المتضررة: إنه تم رصد الفيروس بشكل رئيسي في الحليب، ولكن أيضاً في مسحات الأنف بمستويات أقل.

وأضاف، «إذا كان موجوداً في الأنف عندما تفرز البقرة الفيروس، فمن المحتمل أن ينتقل عن طريق الهواء».

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى