محطات

أطفال يخوضون رحلة في «مدينة الروبوتات» في «الشارقة القرائي»

جذبت ورشة عمل «مدينة الروبوتات» التي أقيمت ضمن فعاليات اليوم الأول من مهرجان الشارقة القرائي للطفل 2024، عدداً من الأطفال الشغوفين بفن تصميم وبرمجة الروبوتات.

وبدأت الورشة بالتفاف الأطفال حول موائد مستديرة، وأمام كلٍّ منهم جهاز حاسوب متصل بشريحة إلكترونية مضيئة، استعداداً لخوض رحلة للعمل ك«مهندس برمجة» يختصّ بتصميم وإدارة الروبوتات، حيث ركّزت الورشة على الفارق بين الروبوتات المرتفعة التي تمشي وتتحدث، والروبوتات الصغيرة التي تعمل بالضغط.

وشهدت الورشة تفاعلاً كبيراً من الأطفال الذين أبدوا سعادتهم لخوض التجربة، إذ استخدموا برنامجاً مخصصاً على أجهزة الحواسيب لبرمجة شرائح إلكترونية مضيئة، تتيح لهم تنفيذ رسوم متحركة «أنيميشن»، أو ألعاب مثل «حجر – ورقة – مقص» وغيرها.

وقالت مُقدّمة الورشة صفاء الرمّال، إن ورشة «مدينة الروبوتات» تستهدف تعريف الأطفال بأحدث التكنولوجيات المطلوبة في سوق العمل ومن أبرزها تصميم وصناعة الروبوتات، باعتبارها أداة مستقبلية تعتمد عليها مختلف الصناعات والوظائف، موضحة أنها متاحة للأطفال من سن 8 سنوات فيما فوق، حتى يتمكنوا من فَهم الموضوع وتنفيذه.

وأشارت إلى الاعتماد على أجهزة الحواسيب عبر برنامج متخصص، لإدارة شريحة إلكترونية وبرمجتها مثلما تتم برمجة الروبوتات تماماً، إذ يمكن للأطفال تنفيذ رسوم متحركة «أنيميشن» أو ألعاب مرسومة بالأضواء على تلك الشريحة الإلكترونية، لافتة إلى أن الهدف الرئيسي منها تعزيز الجانب الخاص بحلّ المشكلات وتجهيز الأطفال لوظائف المستقبل.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى