محطات

أطفال المديرين «ثغرة» القراصنة | صحيفة الخليج

اعتبرت الشركات المتخصصة في مجال الأمن السيبراني أن أبناء المديرين التنفيذيين ثغرة يسهل من خلالهم وصول القراصنة «الهاكرز» إلى سرقة بيانات الشركات والمساومة عليها بعد ذلك. وأشارت تقارير شركة «Mandiant»، التابعة لشركة «جوجل»، إلى أن استهداف هؤلاء الأطفال تحديداً يكون على أمل الحصول على ما يعرف باسم «الفدية»، وأن الهجمات الإلكترونية تكون من جهات فاعلة ضارة تخترق الشركات لسرقة البيانات، وتحتفظ بها بعد ذلك، حتى توافق الضحية على الدفع، وتترك الهجمات الضحايا غير قادرين على الوصول إلى البيانات المسروقة، ما يمكن أن يشل المؤسسة حتى يتم سداد الفدية.

وقال الخبير التقني كارماكال: «إن بعض المهاجمين ليس لديهم قواعد اشتباك، حتى أنهم يستهدفون أطفال المديرين التنفيذيين»، وفقاً لموقع The Register.

وأضاف: «رأينا مواقف يقوم فيها الهاكر بشكل أساسي بتبادل هواتف أطفال المديرين التنفيذيين والبدء في إجراء مكالمات هاتفية مع المديرين التنفيذيين من أرقام هواتف أطفالهم».

ويتم تبديل بطاقة السيم عندما يتمكن المجرمون من الوصول عن بعد إلى البطاقة الخاصة بالهاتف المحمول، ثم توجيه التحكم في المكالمات والرسائل الواردة والصادرة إلى الهواتف الخاصة.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى