أخبار الإمارات

أطباء ومختصو تغذية يحذرون الطلبة من «مشروبات الطاقة» خلال الامتحانات

amazon.ae

حذّر أطباء ومختصو تغذية من إقبال الطلبة على مشروبات الطاقة خلال فترة الاختبارات، بسبب الاعتقاد الخاطئ بأنها تساعد في زيادة نسبة التركيز، مشيرين إلى ضرورة الاهتمام بالتغذية الصحية للطلاب أثناء فترة الامتحانات، والابتعاد عن هذه المشروبات التي تمد الجسم بنشاط زائف، وتزيد من السهر، ما يضعف تركيز الطالب، ويشتت ذهنه وتفكيره، كما أن الإكثار من تناول هذه المشروبات له عواقب صحية متعددة، فيما دعا معلمون إلى منع بيع مشروبات الطاقة في البقالات الموجودة في محيط المدارس، إضافة إلى منع بيعها «أونلاين».

تأثير

وتفصيلاً، أكد الأطباء، محمد سند، وأسامة صلاح، ومي محمد، أن مشروبات الطاقة تحتوي على نسبة عالية من «الكافيين»، وتؤثر على القلب والأوعية الدموية، وتسهم في عدم انتظام نبضات القلب وارتفاع ضغط الدم، لاسيما مع تناول جرعات كبيرة، وما تحتويه من سكر يرفع هرمون الأنسولين، فيشعر الشخص بالإجهاد والكسل للمراكز العصبية، ويؤثر على عضلة القلب، ويزيد من هرمونات التوتر، حيث يمنح الجسم لحظة مؤقتة من التنبيه، ولكن عواقبه وخيمة، حيث يجهد خلايا الشخص العصبية، ويؤدي إلى اضطراب النوم.

وأشاروا إلى أن العديد من الدراسات الصحية العالمية، أظهر أن مشروبات الطاقة، بهدف زيادة التنبيه وتحسين الأداء البدني، قد تتسبب في تغييرات مضرة بالجسم، منها ضغط الدم ووظائف القلب، كما أن تناول بعض مشروبات الطاقة قد يزيد من خطر الإصابة بسكتة دماغية.

وأوضحوا أن هذه المشروبات، بعكس ما يعتقد الطلبة، معدومة الفوائد، ولا تساعد على التركيز، وخطرها يتضاعف عندما يعتاد الطلبة عليها، خصوصاً خلال فترة الاختبارات، حيث تسهم في تسارع ضربات القلب، كما أنها تعمل على تنبيه الجهاز العصبي بشكل أكثر من الطبيعي، ما يسبب رعشة في اليدين، والنشاط المفرط.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

«الكافيين»

من جهتها، أكدت أخصائية تغذية علاجية وسمنة، رباب خضر، على أهمية إعداد الطعام المتوازن للطلبة، لاسيما خلال فترة الاختبارات، حتى يساعدهم على التركيز، لاسيما أن نوع الطعام له تأثير مباشر على الأداء المعرفي، حيث يساعد الغذاء الصحي المتوازن على إدارة الإجهاد خلال فترة الاختبارات، محذرة من استهلاك الطلبة كميات كبيرة من الكافيين من خلال تناول مشروبات الطاقة، حيث يؤدي ذلك إلى القلق والتوتر والعصبية، كما يمكن أن يسبب صداعاً وجفافاً وإسهالاً وصعوبة في النوم، وتسارع دقات القلب، وارتفاع ضغط الدم.

ودعت خضر ذوي الطلبة إلى ضرورة تشديد الرقابة على أبنائهم، لضمان حمايتهم من آثار مشروبات الطاقة السلبية على صحتهم، خصوصاً أنها تسبب تلفاً في الخلايا العصبية، وتترتب عليها مشكلات صحية في حال الإفراط في تناولها، مشددة على أهمية التركيز على ضمان حصول الطلبة على نوم جيد خلال الليل، للحد من الاعتماد على الكافيين عند الاستيقاظ صباحاً.

تغذية صحية

بدورها، قالت اختصاصية التغذية، رانا سماحي، إن الامتحانات يرافقها قلق دائم لدى الطلبة وذويهم، ما يستلزم الاهتمام بالتغذية الصحية للأطفال والمراهقين، والتي تبدأ بتنظيم مواعيد الوجبات الفطور والغداء والعشاء كوجبات رئيسة، وأن تكون خفيفة وسهلة الهضم، وتحتوي على النشويات التي تمنحهم الطاقة والحليب لتزويدهم بالكالسيوم والبروتينات، واللحوم والخضار والفواكه لتزويدهم بالفيتامينات والمعادن المهمة والضرورية للتركيز والتحمل، لافتة إلى ضرورة الحرص على عدم الإفراط في تناول الطعام لكي لا يشعر الطالب بالخمول.

وأضافت: «للحد من استهلاك الكافيين، يجب التأكد من مكونات الأطعمة والمشروبات، واللجوء إلى خيارات المواد الخالية من الكافيين، والإكثار من شرب الماء للحفاظ على نسبة السوائل في الجسم، إضافة إلى تحسين عادات النوم ليلاً».

رقابة

من جهتهم، أفاد معلمون، أحمد عبدالله، هشام محمد، ومريم واصف، بأن بعض طلبة المدارس يستهلكون مشروبات الطاقة بشكل يومي، مشيرين إلى أن نسبة كبيرة منهم يقبلون عليها لأسباب مختلفة، أبرزها لذة الطعم، وأنها تشعرهم بنشاط يزيد تركيزهم في الدراسة حسب اعتقادهم وتقليد أقرانهم، مطالبين بتشديد الرقابة على البقالات لمنع بيعها للأعمار الصغيرة، ومنع بيعها في البقالات الموجودة في محيط المدارس، إضافة إلى منع بيعها «أونلاين»، للحد من وسائل حصول المراهقين عليها.

• معلمون يدعون إلى منع بيع مشروبات الطاقة في البقالات الموجودة في محيط المدارس.


أضرار صحية

أكدت دراسة أجراها باحثون في مستشفى «مايو كلينك»، أن تناول عبوة واحدة فقط من مشروبات الطاقة يرفع من هرمون «النورادرينالين»، الذي يرتبط بالتوتر والإجهاد لدى الشباب، إضافة إلى أنها تسبب ارتفاعاً مفاجئاً في ضغط الدم، الذي يرفع بدوره خطر الإصابة بأمراض القلب، وذلك في غضون 30 دقيقة من تناول العبوة.

وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون تأثير مشروبات الطاقة على ضغط الدم ومعدل ضربات القلب والتوتر، لدى 25 شاباً يبلغ متوسط أعمارهم 29 عاماً، ولا يعانون أي عوامل مرضية متعلقة بالقلب وضغط الدم، حيث قام الباحثون بقياس ضغط الدم ومعدل ضربات القلب ومستويات الكافيين والسكر في الدم، وكذلك نسب إفراز هرمون النورادرينالين قبل وبعد تناول مشروب الطاقة بنصف ساعة، وقد وجد الباحثون أنه بعد تناول عبوة واحدة من مشروب الطاقة بنصف ساعة، ارتفع ضغط الدم بنسبة 6.8%، كما ارتفعت نسب إفراز الهرمون بنسبة 71%، وزاد معدل ضربات القلب والتنفس لدى الشباب.

المصدر: الإمارات اليوم

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى