محطات

أصغر طفل بالعالم 18 شهراً يستعيد السمع

إعداد: مصطفى الزعبي

تمكن مستشفى أدينبروك في كامبريدج البريطانية من علاج أصغر طفل بالعالم 18 شهراً، واستعادة سمعه بعد أن وُلد أصم تماماً بفضل علاج جيني جديد رائد.

ويعاني الطفل الصغيرة أوبال، من مدينة أوكسفوردشاير البريطانية، الاعتلال العصبي السمعي، الناجم عن اضطراب النبضات العصبية التي تنتقل من الأذن الداخلية إلى الدماغ.

يمكن أن يحدث الاعتلال العصبي السمعي، بسبب خطأ في جين «OTOF»، المسؤول عن صنع بروتين يسمى «أوتوفيرلين»، وهذا يمكّن الخلايا الموجودة في الأذن من التواصل مع العصب السمعي.

وللتغلب على هذا الخلل، يقوم العلاج الجيني «العصر الجديد» من شركة «ريجينيرون» شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية بتوصيل نسخة عاملة من الجين إلى الأذن.

وقال بانس: إنه بعد الجراحة، أصبحت حاسة السمع لدى أوبال الآن «قريبة من وضعها الطبيعي» مع توقع المزيد من التحسن.

لكن جراح الأذن البريطاني مانوهار بانس، قال: إن الطفل الصغير، أوبال، كان أول شخص في العالم يتلقى العلاج الذي طورته شركة التكنولوجيا الحيوية الأمريكية ريجينيرون، وأصغر شخص يتم إجراؤه عليه، على مستوى العالم حتى الآن.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى