أخبارأخبار الإمارات

أصحاب شركات مليارية: دبي الأكثر جاهزية لاختبار التقنيات المبتكرة

amazon.ae

دبي: «الخليج»

شهدت خلوة الذكاء الاصطناعي في دبي استعراض فرص «ساندبوكس دبي» الهادف لتمكين المبتكرين وروّاد الأفكار الإبداعية وشركات التكنولوجيا من تصميم وتطوير واختبار تقنيات المستقبل وتطبيقات الذكاء الاصطناعي في دبي، بالاستفادة من البيئة الحيوية المتكاملة والمتطورة التي توفرها، وما تمثله من وجهة داعمة للابتكار ولروّاد توظيف الذكاء الاصطناعي في تصميم المستقبل حول العالم.

أكد مؤسسو ورؤساء شركات مليارية شاركوا في جلسة حوارية رئيسية بعنوان «دور الحكومات في تسريع تبني الذكاء الاصطناعي عبر تطوير تشريعات وسياسات فعّالة»، تم تنظيمها ضمن «خلوة الذكاء الاصطناعي»، وتناولت الآفاق المستقبلية التي يوفرها مشروع «ساندبوكس دبي» أن دبي اليوم هي الأكثر جاهزية لاختبار التقنيات المبتكرة واحتضان المبتكرين من حول العالم.

وناقش رود سليماني قائد السياسات والشراكات في الشرق الأوسط في «أوبن أيه آي»، ونيك بريتيجون رئيس قسم الهندسة في «بالانتير»، وكريم بقير الشريك المؤسس والرئيس التنفيذي لشركة «إنستاديب» InstaDeep، خلال مشاركتهم في الجلسة التي أدارها خليفة القامة مدير مختبرات دبي للمستقبل ومدير «ساندبوكس دبي»، دور الحكومات في تشكيل مستقبل الذكاء الاصطناعي، وأهمية تهيئة بيئة تنظيمية للسياسات التجريبية، والمبادرات اللازمة لتعزيز الابتكار، ودور الاستراتيجيات الاستباقية في تشكيل السياسات واللوائح التمكينية والمرنة.

خصم يصل إلى 50% | عروض التصفية من أمازون

وفي بداية الجلسة، أكد القامة أن دبي تتبنى نهجاً فعالاً في الاستفادة من الإمكانات الهائلة للذكاء الاصطناعي، حيث تركز على تسريع تبني الذكاء الاصطناعي وتعزيز التعاون مع جميع الأطراف المعنية بما فيها الأوساط الأكاديمية والقطاع الخاص. وتهدف دبي من خلال دمج الذكاء الاصطناعي في الخدمات الحكومية إلى تطوير أطر تشريعية مبتكرة وقابلة للتأقلم مع المتغيرات وتضمن الاستخدام الأخلاقي للتكنولوجيا.

وناقشت الجلسة خطى دبي الأولى في رحلة ترسيخ مكانتها العالمية مركزاً لتقنية «ساند بوكس»، ومشهد سياسات الذكاء الاصطناعي في دبي وكيفية تطويره، والآليات التنظيمية المستقبلية في قطاع الذكاء الاصطناعي.

وقال كريم بقير: «إن نماذج اللغة الكبيرة لتعلّم الآلة تساعد الإنسانية على تعزيز الشراكات بين القطاعين الصحي الحكومي والخاص لتحقيق ابتكارات طبية غير مسبوقة مثل اللقاحات الخاصة بالسرطانات والأدوية والعلاجات المخصصة لكل حالة طبية. وقد انتقلنا خلال أعوام قليلة إلى مراحل متقدمة في الذكاء الاصطناعي والقادم أفضل وأسرع بكثير».

من جهته، رأى نيك بريتجون أن الذكاء الاصطناعي يتيح الابتكار للجميع، وأن للحكومات دوراً تمكينياً في تبنّي تطبيقاته وتدريب كوادره، مشيراً إلى أهمية قدرات ومهارات هندسة وتصميم أوامر الذكاء الاصطناعي في تحقيق النتائج المثلى لاستخداماته.

المصدر: صحيفة الخليج

amazon.ae

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى