محطات

أزهار «الشارقة القرائي» تُورقُ تحت السحاب

فضاءات من الإبداع والمرح والمفاجآت تتيحها الدورة الخامسة عشرة من مهرجان الشارقة القرائي للطفل، والتي تقام حالياً في مركز إكسبو الشارقة وتستمر حتى 12 مايو الجاري، تحت شعار «كُن بطل قصتك»، تجذب الأطفال وأولياء الأمور والمهتمين بالعملية التربوية، لما تحمل من أفكار وأركان إبداعية مخصصة ترفيه وتعلم الطفل.

في ركن «تحت السحاب»، وبتصميماته الإبداعية المشرقة، المستوحاة من الطبيعة، حيث تحوم غيمات مجسمة زرقاء فوق رؤوس الأطفال، توزعوا إلى مجموعة فرق في أقسام هذا الركن يبدعون ويرسمون ويكتبون ويعبرون عن كل ما يخطر في خواطرهم.

وكل ركن من هذه الأركان التي تم تقسيمه إلى أربعة أقسام كل واحد منها مستلهم من تفاصيل فصل من فصول السنة في ألوانه وطبيعته، انشغل الأطفال الذين يتراوحون بين الفئة العمرية من 3 إلى 6 سنوات في نشاط فني وإبداعي محدد، ففي القسم الأول من الركن توجد محطة الاستكشاف حيث يأخذ منها الأطفال أوراقاً على شكل أوراق الشجر وبذوراً وريشاً وعشباً وبتلات ملونة ويتعرفون على أنواع التربة، ليجلسوا على طاولة بيضاء طويلة، رصت حولها كراس صغيرة مناسبة لسنهم لتشكيل تركيبات فنية من الصلصال الملون وإبداع أشكال مختلفة من وحي المطر والطقس وفصول السنة الأربعة.

وفي القسم الثاني المصمم على شكل كوخ، يستمتع الأطفال بلعبة الذاكرة، من خلال استعراض صور متشابهة ومطابقتها على لوحة أمامهم لتحفيز ذاكرة الطفل وتنمية مداركه العقلية، بينما خصص القسم الثالث لكتابة القصص وتعليق الأوراق والزهرات على حائط فني، وهي في جلّها من إبداعاتهم الفنية، بينما خصص القسم الرابع كفسحة للاستراحة وتناول الوجبات الخفيفة بين الورش والأعمال الفنية.

وخصص منظمو الفعالية في المهرجان جوائز للأطفال، حيث يخرج بسلّة جميلة تضم بعض الهدايا، حين يكمل استكشاف أقسام ركن «تحت السحاب»، في نشاط تحفيزي جاذب لهذه الفئات العمرية الصغيرة، وكجزء من مكافآت هذه التظاهرة الثقافية التي ترسخ تنمية القراءة في صفوف الناشئة، وتقدم مفاجآت معرفية وتحفيزية لهم.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى