أخبارأخبار الإمارات

أبوظبي تطلق أكاديمية عالمية للذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية

أبوظبي: «الخليج»

وقّعت دائرة الصحة أبوظبي، مذكّرة تفاهم مع جامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، و«كور42»، التابعة لشركة «جي42»، بهدف إطلاق أكاديمية عالمية للذكاء الاصطناعي للرعاية الصحية في الإمارة، وذلك خلال أسبوع أبوظبي العالمي للرعاية الصحية.

وتسعى هذه الشراكة لإنشاء إطار عمل للتعاون وتعزيز مكانة أبوظبي في طليعة نظم الرعاية الصحية القائمة على التكنولوجيا والبيانات، وستوفر الأكاديمية الجديدة قوى عاملة مدربّة بشكل متقدم على الذكاء الاصطناعي، وقادرة على تطوير الكفاءة التشخيصية والتشغيلية، وتحسين رعاية المرضى بشكل كبير وتبسيط عمليات الرعاية الصحية.

وبحضور كل من منصور إبراهيم المنصوري، رئيس دائرة الصحة بأبوظبي، والدكتورة نورة خميس الغيثي، وكيل دائرة الصحة، وكيريل إفتيموف، مدير التكنولوجيا لمجموعة «G42» والرئيس التنفيذي لشركة «Core42»، وقّع مذكرة التفاهم كلّ من الدكتور راشد عبيد السويدي، المدير التنفيذي لقطاع القوى العاملة الصحية بالدائرة، وسلطان الحجي، نائب الرئيس للشؤون العامة وعلاقات الخريجين بجامعة محمد بن زايد للذكاء الاصطناعي، وطلال القيسي، نائب الرئيس التنفيذي، وكبير مسؤولي المنتجات والشراكات العالمية في شركة «Core42».

وقالت نورة الغيثي: «نتطلع إلى التعاون لتعزيز قدرات الذكاء الاصطناعي في قطاع الرعاية الصحية لقيادات هذا القطاع والأطباء والإداريين الصحيين، حيث يُعدّ تمكين القوى العاملة لدينا بأحدث التقنيات لتحقيق الإنجازات التي نطمح إليها في التشخيص وإدارة الطب الشخصي، وتلعب هذه الجهود دوراً حاسماً في تحقيق التحول من الرعاية الصحية التفاعلية إلى الرعاية الاستباقية، وتسريع مستقبل الرعاية الصحية وعلوم الحياة».

وسيتم إقامة دورات متعددة مصمّمة خصيصاً للنهوض بالذكاء الاصطناعي في الرعاية الصحية، ودورات تدريبية جماعية لنحو 100 مشارك من العاملين في مجال الرعاية الصحية بأبوظبي، حيث ستتاح لمن يتم اختيارهم فرصة متابعة دورات أكثر تخصصاً بناءً على مجال عملهم المحدد، والتي تغطي مواضيع حيوية مثل الذكاء الاصطناعي في الأشعة، وأمراض القلب، والتحليلات الأكثر تقدماً للبيانات، وتقنيات التنبؤ.

وتستهدف هذه الدورات التعليمية كبار المسؤولين التنفيذيين والموظفين التشغيليين أيضاً، حول موضوعات الذكاء الاصطناعي في قيادة الصحة العامة.

وتسعى دائرة الصحة بأبوظبي لرفع مهارات القوى العاملة الصحية، وتعزيز المستوى المهني، والمساهمة في الأبحاث الطبية وطرق العلاج على نطاق أوسع في جميع أنحاء العالم، وستشجع هذه الجهود الشراكات بين القطاعين العام والخاص، وتعزز التعاون لتأمين التمويل المطلوب وضمان الاستدامة المستمرة، وتهيئة الأكاديمية للنجاح على المدى الطويل ودعم الابتكار المسؤول والمؤثر.

المصدر: صحيفة الخليج

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى