Connect with us

أخبار الإمارات

أبناء المواطنات يحق لهم التعلم في مراكز تأهيل أصحاب الهمم الحكومية

أكدت وزارة تنمية المجتمع أنه يحق لأبناء المواطنات التقدم بطلب لتسجيل أبنائهم من أصحاب الهمم في المراكز الحكومية لتأهيل وتدريب أصحاب الهمم أسوة بالمواطنين، بشرط انطباق الشروط الأخرى عليهم التي حددتها الوزارة والتي من بينها إثبات أن الشخص يعاني من إعاقة من خلال تقرير صادر عن لجنة التشخيص بالمركز.

وتنص الشروط المطلوبة لقبول الطلب أن يتراوح عمر الطفل بين 4 و12 عامًا، وان تمكنه قدراته من الاستفادة من الخدمات المتاحة في مراكز الرعاية والتأهيل أصحاب العزم، بالإضافة الى موافقة اللجنة المختصة بقبول الطلبات.

Advertisement

وتشير البيانات الإحصائية الصادرة عن الوزارة التي أطلعت “الإمارات اليوم” على نسخة الكترونية منها على أن عدد الطلبات المقدمة للوزارة منذ مطلع العام الحالي لا تتجاوز الطلب الواحد، في وقت بلغ فيه عدد الطلبات المقدمة خلال العام الماضي 127 طلب، مقارنة ب 58 طلب خلال العام 2021. وتظهر البيانات ان العدد الأكبر للطلبات الذي تلقته الوزارة بين عامي 2022 و2019، وصل الى 180 طلب خلال العام 2019.

وتقدم مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم مجموعة من الخدمات التأهيلية والتربوية الهادفة إلى تطوير مهارات أصحاب الهمم في مختلف المجالات، وإدماجهم في الحياة الاجتماعية العامة.

ويمكن تقديم طلب الالتحاق عبر مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم أو الموقع الإلكتروني أو التطبيق الذكي لوزارة تنمية المجتمع. وتتضمن الوثائق المطلوب تقديمها مع طلب الالتحاق بالمراكز صورة عن جواز السفر وصورة من الهوية لمواطني دولة الإمارات العربية المتحدة، وتقرير طبي يثبت الإعاقة ونوعها والذي يشمل الإعاقة الجسدية والحسية والنفسية وكذلك الاعاقات الذهنية والتوحد وقصور الانتباه والنشاط الزائد، وذلك من جهة رسمية معتمدة تفيد بوجود الإعاقة. 

Advertisement

ويستفيد المواطنون من أصحاب الهمم من عدد من المزايا المتعلقة بالحصول على السكن، ومجموعة من الخدمات الصحية، وكذلك من المساعدات المالية الخاصة بالتعليم، فضلاً عن خدمات التأهيل والعلاج المجاني في مراكز رعاية وتأهيل أصحاب الهمم الحكومية. وتشجع الوزارة أسر أصحاب الهمم على التقدم بطلب للحصول على بطاقة أصحاب الهمم، لأنها تعد أداة لرصد الأعداد وفئات الإعاقة، وفقاً للفئات العمرية، ما يساعد الجهات المتخصصة على عملية تحديد الاحتياجات، وفهم الفجوات الموجودة في مجال دعم وعلاج أصحاب الهمم.


تابعوا آخر أخبارنا المحلية والرياضية وآخر المستجدات السياسية والإقتصادية عبر Google news

Advertisement
Share
طباعة




Advertisement

المصدر: الإمارات اليوم

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *