أخبار الإمارات

«آيسنار أبوظبي 2024» ينطلق 21 الجاري بمشاركة عالمية قياسية

تنطلق فعاليات الدورة الثامنة من المعرض الدولي للأمن الوطني ودرء المخاطر (آيسنار أبوظبي 2024) بين 21 و23 مايو الجاري بمركز «أدنيك» أبوظبي، تحت رعاية الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان، نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية. وتشهد الدورة الحالية مشاركة قياسية من كبريات الشركات العالمية المتخصصة في القطاع، فيما سيكون الجناح الإماراتي الأكبر في فعاليات الدورة الحالية.

وقال رئيس اللجنة التنظيمية العليا لـ«آيسنار أبوظبي 2024»، اللواء الدكتور أحمد ناصر الريسي، خلال مؤتمر صحافي عقد أمس: «إن الدورة الثامنة من المعرض تحمل شعار (تسريع التحول في النظام البيئي للأمن الوطني)، وتمت صياغة رؤية استراتيجية مصممة لاستكمال الجهود العامة لتوقع المستقبل، واستنباط حلول لمواجهة مجموعة متنوعة من التحديات العالمية الملحة». وأضاف: «أن (آيسنار أبوظبي 2024) أصبح منصة عالية التأثير تسهّل الوصول المباشر إلى المختصين والمشترين الحكوميين والإقليميين، حيث سيسهم المعرض في إقامة التعاون بين القطاعين العام والخاص لتعزيز أفضل الممارسات، وتسريع الابتكار في المرونة والوقاية والاستجابة لتمكين المجتمعات الوطنية ومجتمعات الأمن السيبراني، لتعزيز الأمن العالمي».

وتابع: «يعد المعرض ملتقى ومنبراً لكبار الخبراء في مجالات الأمن السيبراني والوطني وإدارة الأزمات، وتقييم أهم الاستراتيجيات لتعزيز الاستعداد والتأهب للمستقبل، من خلال معالجة أربعة مجالات أساسية للأمن الوطني، والأمن السيبراني، والشرطة وإنفاذ القانون، وحماية البنية التحتية الحيوية». ولفت إلى أن «آيسنار أبوظبي 2024» سيوفر رؤى عملية حول تعزيز الأمن والحماية المجتمعية والمدنية، وأحدث الابتكارات في مجال الأمن الوطني.

من جانبه، قال العضو المنتدب الرئيس التنفيذي لمجموعة «أدنيك»، حميد مطر الظاهري: «تفخر مجموعة (أدنيك) بتنظيم أكبر نسخة على الإطلاق في تاريخ معرض (آيسنار) منذ انطلاقته الأولى عام 2008، بالتعاون مع وزارة الداخلية، ومن خلال شراكتنا الاستراتيجية مع القيادة العامة لشرطة أبوظبي».

وأوضح: «الدورة الحالية من المعرض تشهد مشاركة قياسية من كبريات الشركات العالمية المتخصصة في القطاع، وتعكس حرص مجموعة (أدنيك) على دعم النمو المستدام لكل الفعاليات التي تقوم بتنظيمها، وتعزيز تنافسيتها على الصعيدين الإقليمي والدولي، وذلك ضمن استراتيجيتها الرامية إلى تأكيد مكانة إمارة أبوظبي عاصمة لقطاع سياحة الأعمال في المنطقة».

وأضاف الظاهري أن الدورة الحالية تشهد إطلاق ست فعاليات جديدة تقام للمرة الأولى على هامش المعرض، وتمثل إضافة نوعية للفعاليات التي تنضوي تحت مظلة المجموعة، وتسهم في تعزيز إقامة الشراكات الاستراتيجية واستقطاب الاستثمارات للعاصمة أبوظبي وفق تطلعات القيادة الرشيدة، إضافة إلى دورها الحيوي في نقل التكنولوجيا والمعرفة المتقدمة وتوطينها في الدولة.

من جهته، قال رئيس أكاديمية ربدان، جيمس مورس: «تنظِّم وزارة الداخلية وأكاديمية ربدان، بالتعاون مع مجموعة (أدنيك) مؤتمر (آيسنار 2024)، بحضور نخبة من صناع القرار والخبراء والمختصين من حول العالم، حيث نطمح لأن يكون المؤتمر منصة عالمية المستوى تسهم بشكل مباشر في تبني الاستراتيجيات المستقبلية، والارتقاء بالابتكار الأمني، وتحقيق الاستدامة في الأمن الوطني».

من جانبه، قال رئيس مجلس الأمن السيبراني (TBC)، الدكتور محمد حمد حارب الكويتي، إن «آيسنار أبوظبي 2024» يشكل منصة عالمية رائدة تجمع تحت مظلتها القادة والخبراء والمختصين في مجالات الشرطة والأمن وإدارة الأزمات والأمن السيبراني، بهدف توفير الحلول الأمنية واستشراف مستقبل القطاع، من خلال تطوير مفاهيم الأمن الوطني.

وأضاف أن «دولة الإمارات حققت مكانة عالمية رائدة في وضع السياسات وتطوير الاستراتيجيات المتقدمة في مختلف المجالات والقطاعات، لاسيما مجال الأمن السيبراني الذي يعد جزءاً لا يتجزأ من الأمن الوطني للدولة، ويشكل إحدى الركائز الأساسية لتحصين الفضاء الرقمي وتعزيز الأمن الإلكتروني، في ظل التطور التكنولوجي المتسارع الذي بات يسيطر على حياة الشعوب والمجتمعات حول العالم».

من جانب آخر، قال العميد سيف سعيد الشامسي، من القيادة العامة لشرطة أبوظبي، إن «شرطة أبوظبي تشارك بجناح يتضمن التعريف بمبادرة (بيئة التعليم المبتكرة)، من خلال ‏أكاديمية سيف بن زايد للعلوم الشرطية والأمنية، ومبادرة (فرصة أمل) من خلال مديرية مكافحة المخدرات. وتستعرض مديرية المرور والدوريات الأمنية الروبوتات الذكية والدوريات».

وكشف دارين جونسون، الرئيس التنفيذي لشركة كابيتال للفعاليات، ذراع تنظيم الفعاليات التابعة لمجموعة «أدنيك»، أن إجمالي المساحة الصافية للمعرض توسعت لتصل إلى نحو 24 ألف متر مربع، بزيادة قدرها 57% على الدورة السابقة، كما يشارك 210 عارضين، بزيادة بلغت 14% على دورة عام 2022، حيث تشارك 35 دولة في المعرض بزيادة قدرها 6% على الدورة السابقة.

ولفت جونسون إلى أن «آيسنار أبوظبي» سيشهد إطلاق منطقة بدء التشغيل المدعومة من قِبل صندوق خليفة، حيث سيتم تقديم 15 حلاً مبتكراً للشركات الناشئة، كما أن جناح الإمارات هو الأكبر من بين ستة أجنحة دولية مشاركة في المعرض، وأن محادثات «إيسنار» تتضمن 30 جلسة مع 38 متحدثاً. وأوضح أن «آيسنار أبوظبي 2024» يؤكد التزام مجموعة «أدنيك» باستضافة فعاليات عالمية عالية التأثير.

ويستضيف «آيسنار أبوظبي 2024» لأول مرة، مركز شرطة الإنتربول الذي يعد مركزاً رئيساً للتعاون وتبادل المعرفة والابتكار في إنفاذ القانون العالمي، حيث سيكون بإمكان الحضور متابعة جلسات جذابة وعروض تفاعلية وفرص التواصل مع كبار المختصين في إنفاذ القانون في جميع أنحاء العالم.

وإضافة إلى ذلك، فإن منطقة التفويض والشبكات في المعرض ستجمع العقول الرائدة في الأمن الداخلي والأمن السيبراني والشرطة وإنفاذ القانون، ضمن شبكة عالمية من الخبراء تشمل المسؤولين الحكوميين وصانعي السياسات وقادة الصناعة، لتنمية التعاون الذي يعزز التدابير الأمنية على مستوى العالم.

وإلى جانب ذلك، تعد مشاركة الشركات الناشئة في «آيسنار» ميزة جديدة أخرى تسلط الضوء على القدرات الفريدة للمؤسسات الأمنية من الدول المشاركة. ومع وجود طلب كبير تظهر 44% من الشركات المشاركة لأول مرة من جميع أنحاء العالم، والتي ستعرض التكنولوجيا المبتكرة التي تعزز الأمن السيبراني، وتحمي البنية التحتية الأساسية والأمن الوطني.

وخلال فعاليات «آيسنار» سيتم التركيز على الابتكار في المحادثات التقنية الجديدة، وهو «بودكاست» مباشر يشارك فيه قادة الصناعة على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، لتوسيع الوعي بالتقدم في مجال الأمن السيبراني.

كما سيتم عرض محادثات التقنية عبر بث مباشر من المعرض، ويتمثل الهدف من هذه الحلقات في إشراك قادة الصناعة بنشاط على منصات وسائل التواصل الاجتماعي، وتعزيز دور وسائل التواصل الاجتماعي في نشر الرسائل، وتسهيل المناقشات حول أحدث التطورات والاتجاهات في الأمن السيبراني والذكاء الاصطناعي، والنظام البيئي للأمن الداخلي.

كما سيستضيف «آيسنار» في منطقة بدء التشغيل 15 شركة ناشئة مدعومة من قِبل «صندوق خليفة»، حيث ستعرض هذه الشركات الناشئة أبرز مشاريعها والتكنولوجيات التقنية المتطورة أمام الجمهور. ويعد إطلاق منطقة بدء التشغيل فرصة قيمة للشركات لعرض التصاميم المبتكرة أمام خبراء وقادة القطاع، سواء الحكومي أو الخاص.

المصدر: الإمارات اليوم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى